الاخبار الاقتصادية

النعيمى:،السوق العقاري في الإمارات يسير بخطى ثابتة نحو طفرة عقارية جديدة

3233407

 

أكد الشيخ عبد العزيز بن حميد النعيمي رئيس مجلس إدارة مؤسسة عجمان للتنظيم العقاري أن الدولة تقود ارتفاع الطلب على العقارات في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية مشيرا إلى أن الإيجارات ارتفعت بنسب متفاوتة في الدولة التي يشهد قطاعها العقاري انتعاشا يشبه الانتعاش الذي شهدته عام 2006 بدليل أن العقارات في الإمارات كافة أصبحت محط طلب المستثمرين من دول مجلس التعاون و العالم ما دفع شركات عقارية لإطلاق مشاريع جديدة.

 

وأضاف في تصريح له ،وفقا لوكالة وام ،أن القطاع العقاري الذي يعد أحد أهم القطاعات لجذب الاستثمارات الخارجية بدأ يستعيد موقعه في صدارة القطاعات الأخرى ،مؤكدا أن السوق العقاري في الإمارات يسير بخطى ثابتة نحو طفرة عقارية جديدة تعززها رؤية وحكمة قيادة دولة الإمارات العربية المتحدة من جهة و بلوغ المطورين والمستثمرين العقاريين درجة من النضوج والوعي العقاري من جهة أخرى.

 

وقال إن الطفرة الجديدة التي تزداد وتيرتها كلما اقتربنا من عام 2020 حيث تستضيف دبي معرض اكسبو 2020 لن تنتهي عند ذلك بل ستكون بداية لمرحلة جديدة من النمو والازدهار الاقتصادي في ظل ما تنعم به دولة الإمارات من استقرار سياسي واقتصادي وأمني.

 

و كشف الشيخ عبد العزيز بن حميد النعيمي أن حجم المشاريع العقارية في عجمان التي جرى تسليمها في مناطق التملك الحر خلال النصف الثاني من العام الماضي ومطلع العام الجاري بلغ حوالي ” 8 مليارات درهم ” تقريبا وأن الشركات العقارية في الإمارة تدرس إطلاق مشاريع عقارية جديدة تتراوح بين الاستخدام السكني والتجاري والضيافة.

وأوضح أن التداولات العقارية وصلت إلى حوالي مليار و 700 مليون درهم في الربع الأول من عام 2014 ووصلت حركات التداول المسجلة إلى ألف و 172 حركة وحقق القطاع الشرقي والجنوبي ومركز المدينة أعلى حجم تداولات حيث بلغت 87 في المائة.

وأكد الشيخ عبد العزيز بن حميد النعيمي أن حركة التداول على الوحدات العقارية في مناطق التملك الحر حققت ارتفاعا خلال الربع الأول من السنة الحالية بلغ 19 في المائة مقارنة بالعام الماضي وأنجزت المؤسسة مشاريع ومبادرات مختلفة لتطوير الإجراءات وأساليب العمل مما ساعد في زيادة حركة النمو وجذب المستثمرين للإمارة.

 

وأضاف أنه فيما يتعلق بالمشاريع والعقارات المتوقفة بسبب هروب المتطورين فإن المؤسسة تعمل على إيجاد حلول جذرية تحت إشراف المحكمة وعلى استكمال مراحل تنفيذ تسويات “مدينة حميد” وإيجاد حلول لتسوية مشروع “جرين سيتي” .. منوها بأن المؤسسة تعكف على بدء المرحلة الأولى لتفعيل جمعية الملاك وتسجيل الوسطاء العقاريين خلال العام الجاري.

وأشار إلى أنه سيكون هناك ربط إلكتروني بين المؤسسة ومصرف عجمان واعتماد شهادات ملكية بمعايير أمنية عالية تستخدم لأول مرة في الإمارات إضافة إلى التحول إلى النظام الإلكتروني واستخدام نظام الكيو واعتماد المعايير العالمية لحساب المساحات حيث سيجري الإعلان عن طريقة حساب المساحات الخاصة بمباني المكاتب.

وقال إن العمل جاري على التحول الكامل الكترونيا في معاملات أوامر الدفع الأمر الذي من شأنه تعزيز الثقة في السوق العقاري في الإمارة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى