الاخبار الاقتصادية

النقد الدولي: تراجع احتياطي الجزائر بـ35 مليار دولار في 2015

5053666_1024

 

قال ممثل لصندوق النقد الدولي جون فرانسوا دوفان يوم الاثنين إن الاحتياطيات الأجنبية للجزائر قد انخفضت 35 مليار دولار في 2015 إلى 143 مليار دولارمقابل 194 مليار دولار في 2013.” بسبب انخفاض أسعار النفط العالمية.

وأضاف وفقاً لموقع صندوق النقد الدولي إن دخل الطاقة الذي يشكل 95 % من صادرات الجزائر و60 % من الميزانية تراجع 41 % إلى 35.72 مليار دولار العام الماضي ويتوقع المسؤولون انخفاضه إلى 26.4 مليار دولار هذا العام.

وأضاف تقرير النقد الدولي، “لا يزال أثر صدمة أسعار النفط محدودا على النمو حتى الآن لكن أرصدة المالية العامة والحساب الخارجي تراجعت إلى حد كبير.

و تضاعف عجز المالية العامة تقريبا ليصل إلى 16% من إجمالي الناتج المحلي في 2015 بسبب الانخفاض الكبير في الايرادات الهيدروكربونية، كما حدث اتساع حاد في عجز الحساب الجاري نتيجة لهبوط الصادرات الهيدروكربونية بنسبة تقارب النصف في عام 2015.

وأضاف فرانسوا للصحفيين، أجبر تراجع سعر النفط الجزائر على تقليص ميزانيتها وتعديل الدعم الحكومي وتعليق مشاريع للبنية التحتية واللجوء إلى الصين للحصول على التمويل، لكن الحكومة تقول إن الاحتياطيات ستساعد على حماية الاقتصاد.

وقال إن تأثير تراجع سعر النفط على الجزائر “كان محدودا حتى الآن” لكن الميزانية وموازين التجارة الخارجية “تدهورت بشكل ملحوظ”.

وتواجه الجزائر تحديات كبيرة، مع انخفاض كبير في أسعار النفط من المتوقع أن يستمر على المدى المتوسط. وردا على ذلك، بدأت السلطات لإجراء ضبط أوضاع المالية العامة وتنفيذ الإصلاحات المحدد.

وتوقع صندوق النقد ارتفاع عجز ميزانية 2015 إلى 16 % من الناتج المحلي الإجمالي مع معدل نمو 3.7 % للاقتصاد و5% للقطاع غير النفطي وتضخم نسبته 4.8 % حسبما ذكرت الوكالة الرسمية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى