الاسواق المحلية

بعد موجه الارتفاعات السابقة توقعات بعمليات جني للأرباح في أسواق الأسهم الإماراتي

3194157

 

قال أبومحيسن إن أية عمليات جني أرباح قد تتعرض لها الأسواق في جلسة اليوم أو في الجلسات المقبلة سيكون أمراَ صحياً ومفيداً، بعد ارتفاعات جيدة خلال الجلسات الأخيرة، وفي ضوء الارتفاعات الأكبر التي تحققت منذ ارتداد الأسواق من أدنى مستوياتها قبل نحو ثلاثة أسابيع عند 3730 نقطة لمؤشر سوق دبي المالي.بحسب جريدة الاتحاد

وأكد أن صدور نتائج الشركات للربع الثاني سيبقي الأسواق على نشاطها الحالي، وبأحجام تداولات كبيرة تتجاوز 3 مليارات درهم للسوقين، الأمر الذي يزيد من توقعات نجاح الأسواق في مواصلة صعودها إلى مستويات أعلى خلال الفترة المقبلة. وعودة إلى الأداء، أغلق مؤشر سوق الإمارات المالي عند مستوى 5215,51 نقطة. وشهدت القيمة السوقية ارتفاعاً بقيمة 10.36 مليار درهم لتصل إلى 782,96 مليار درهم.

وعزا محللون ماليون ووسطاء التداول النشط على السهم، والذي يعيد إلى الأذهان السيناريو الذي قاد إلى موجة التصحيح الأخيرة، إلى شائعات تداولها المتعاملون ووردت في تقرير لوكالة بلومبرج الاقتصادية عن مفاوضات تجرى حالياً بين شركة آبار والرئيس التنفيذي السابق لشركة أرابتك بشأن بيع 50% من حصته في «أرابتك» والبالغة 28,8% إلى آبار. ووفقاً للتقرير، فإن المفاوضات بين الطرفين تدور حول أساس سعر بيع يتراوح بين 5 إلى 6 دراهم.

وقبل مجلس إدارة استقالة حسن أسميك الرئيس التنفيذي السابق لأرابتك من منصبه الشهر الماضي، لكن لا تزال حصته الغالبة تثير مخاوف بين أوساط المستثمرين الذي يتخوفون من عمليات بيع مكثفة لحصته في السوق المفتوحة.

وقال خادم القبيسي، رئيس مجلس إدارة أرابتك في تصريحات سابقة، إن شركة آبار التي يترأس أيضاً مجلس إدارتها والمستثمر الاستراتيجي الثاني في «أرابتك» بحصة تقارب 19%، تدرس رفع حصتها.

ووفقاً لتقرير بلومبرج التي نسبت معلوماتها إلى مصدر لم تحدده، فإن «آبار» تستهدف رفع حصتها في «أرابتك» إلى 30%. بيد أن وائل أبومحيسن، مدير عام شركة الأنصاري للأوراق المالية، إن سهم أرابتك شهد عمليات شراء مضاربية من كافة شرائح المستثمرين، بدافع من أكثر من عامل الأول يتعلق بما يدور في السوق حول رفع حصة «آبار» سواء من خلال شراء حصة الرئيس التنفيذي السابق أو من خلال السوق، فضلاً عن محفزات نتائج الربع الثاني التي يتوقع أن تكون أفضل من مثيلتها أو من الربع الأول من العام الحالي سواء لشركة أرابتك أو لغيرها من الشركات المدرجة.

وأضاف أن الشائعات تلعب دوراً مهماً في حركة الأسواق خلال المرحلة الحالية، سواء ما يتعلق بما يدور في «أرابتك» أو بشركات أخرى يتعلق الأمر بأرباحها الفصلية، موضحاً أن عمليات الشراء لم تقتصر فقط على سهم أرابتك، بل امتدت إلى أسهم قيادية سجلت ارتفاعات أكبر من ارتفاعات سهم أرابتك، منها الاتحاد العقارية ودبي للاستثمار ودبي المالي ودبي الإسلامي في سوق دبي المالي، وأسهم البنوك في سوق أبوظبي.

وأفاد بأن الانخفاضات الكبيرة التي شهدتها الأسواق طيلة الشهر الماضي شجعت مستثمرين كثيرين ومدراء محافظ استثمارية على العودة لبناء مراكز مالية جديدة في الوقت الحالي، خصوصاً بعدما أكدت الأسواق على مدار أسبوعين من التداولات الأفقية استقرارها وتعافيها من موجة الهبوط

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى