الاخبار الاقتصادية

توقعات بنمو تبادل حركة السفر بين دبي وشيكاغو 15% سنويا

3215665

 

توقع اقتصاديون وخبراء سياحيون أميركيون أن يساهم الخط الجوي المنتظم الذي أطلقته طيران الإمارات الأربعاء الماضي دون توقف بين دبي وشيكاغو ثالث أكبر مدن الولايات المتحدة وأنشطها تجارياً وسياحياً في نمو التبادل السياحي وحركة السفر بحدود 15% سنوياً بين دبي وشيكاغو.

وقال الخبراء ـ بحسب “البيان” ـ إن أهمية توقيت افتتاح الخط الجديد تكمن في أنه جاء في أعقاب فوز دبي باستضافة «إكسبو 2020» الذي بدأت دبي في الاستعداد لها بقوة ويتوقع أن يحدث طفرة في معدلات السفر والسياحة للمنطقة كلها وليس لإمارة دبي فحسب.

كما أنه يتزامن مع استراتيجية جديدة بدأت الجهات المعنية في شيكاغو في تطبيقها تهدف إلى تنشيط الحركة السياحية لمدينة شيكاغو التي تعد ثالث أكبر مدينة في الولايات المتحدة سكاناً بعد مدينة نيويورك ولوس أنجليس والتي تقع في ولاية إلينوي ويبلغ عدد سكانها نحو 9 ملايين نسمة، حيث تعد شيكاغو أحد أكبر مدن العالم وإن لم تكن أكبرها فإنها أحد أكثر المدن احتضاناً لجميع جنسيات العالم.

وأشاروا إلى أن الخط الجديد سيدعم المساعي الرامية لزيادة مساهمة السياحة في الناتج المحلي الإجمالي لشيكاغو خاصة أن الخط الجديد يربط المدينة مع دبي التي تعد مركزاً تجارياً وسياحياً رئيسياً ليس على النطاق الإقليمي فحسب ولكن على المستوى الدولي مما سينعكس إيجابياً وبشكل سريع على الأنشطة السياحية والاقتصادية في الجانبين.

وقالت روسي أندولينو مفوضة دائرة الطيران المدني في شيكاغو إن الخط الجوي المنتظم الجديد لطيران الإمارات يشكل إضافة نوعية لأنشطة الطيران والسياحة في المدينة نظراً لكون طيران الإمارات من أفضل شركات الطيران في العالم لسنوات عديدة لسنوات عديدة وستربط شيكاغو بشكل مباشر وغير مباشر بشبكة الشركة التي تضم نحو 144 وجهة على المستوى العالم.

وتوقعت أندولينو أن يتجاوز عدد المسافرين عبر مطاري مدينة شيكاغو خلال العام الحالي 87 مليون مسافر، مشيرة إلى أن المدينة تضم اثنين من المطارات الدولية الرئيسية، المطار الدولي ميدواي وهو مطار داخلي ومطار أوهير الدولي موضحة أن شيكاغو تعد ثاني مدن العالم الأكثر ازدحاماً من حيث عدد الركاب ويوجد فيها مقار رئيسة لما يزيد على 160 شركة منها 30 شركة مدرجة في قائمة «فورتشن 500» و12 في قائمة «فورتشن غلوبال 500» و10 شركات في قائمة «فاينانشال تايمز غلوبال 500» ويعمل فيها موظفون عالميون من ثقافات شتى يتحدثون أكثر من 132 لغة.

وأكدت الخط الجوي المباشر الجديد بين دبي وشيكاغو يأتي في ظل علاقات متميزة تربط الإمارات والولايات المتحدة تجارياً وسياسياً واقتصادياً وسياحياً، حيث بلغت الصادرات الأميركية إلى الإمارات في عام 2013 مستوى قياسياً قدره 24.6 مليار دولار بزيادة 9% بالمقارنة مع عام 2012 مما يضع الإمارات في صدارة الدول المستوردة من الولايات المتحدة في منطقة الشرق الأوسط بفضل طلبيات طيران الإمارات لطائرات بيونغ.

وتوقع مايكل سام مدير العلاقات العامة الإقليمي للولايات المتحدة وكندا بهيئة «تشوز شيكاغو للسياحة» أن يشهد التبادل السياحي بين دبي وشيكاغو طفرة كبيرة خلال السنوات المقبلة بعد افتتاح الخط الجديد نظراً لإمكانات التعاون الكبيرة بين الجانبين وفرص التنمية السياحية والتجارية المتاحة بين الجانبين.

وقال إن هناك اهتماماً متنامياً بالقطاع السياحي في شيكاغو ومساعي لجذب أعداد أكبر من السائحين خصوصا من منطقة الشرق الأوسط ومن دول مجلس التعاون. كما أن هناك اهتماماً متزايداً من السياح الأميركيين للتوجه للإمارات ومنطقة الخليج بصفة عامة في ظل التطور الكبير الذي تشهده دول المنطقة على كافة الأصعدة.

من جانبه قال توم بارتكوسكي مدير هيئة تنمية الأعمال الدولية بشيكاغو إن دبي وشيكاغو تتكاملان في العديد من القطاعات الاقتصادية مما يوفر فرصاً كبيرة للتنمية السياحية والاقتصادية بينهما، مؤكداً أن الخط الجديد لطيران الإمارات سيفتح آفاقاً رحبة للتعاون مشيراً إلى أن شيكاغو لديها واحد من أكبر الاقتصادات وأكثرها تنوعاً في العالم مع أكثر من أربعة ملايين موظف، حيث يبلغ ناتجها المحلي أكثر من 500 مليار دولار وهي قوة اقتصادية فاعلة هي لاعب رئيسي في قطاع التكنولوجيا والخدمات الصحية.

وأشار إلى أن المدينة برزت كمركز مالي عالمي منذ تأسيسه بورصة شيكاغو للسلع والأوراق بمجلس شيكاغو للتجارة في عام 1848 كما تعد المدينة من الدولة الرائدة في مجال تنمية الاقتصاد الأخضر وتعد واحدة من أكثر المدن المستدامة في الولايات المتحدة.

وأعربت أنيتا بدرسون مديرة الاتصال والعلاقات العامة بشركة السياحة النهرية والبحرية «شيكاغو فرست ليدي» عن سعادتها بافتتاح الخط الجديد الذي سينشط السياحة بين دبي وشيكاغو بصورة كبيرة. وأشارت إلى أن شيكاغو كلاسيك ليدي لديها أحدث سفينة سياحية وتعمل بالتعاون من خلال مؤسسة نهر شيكاغو، حيث ستنظم خلال الفترة المقبلة برامج مكثفة للتعريف بالرحلات النهرية التي تنظم بأربع سفن سياحية تستوعب الواحدة 299 راكباً مؤكدة اهتمامها الكبير بالسوق الإماراتي.

وتعد الولايات المتحدة سوقاً رئيسية سريعة النمو ضمن شبكة الرحلات الدولية لـ «طيران الإمارات» التي بدأت تسيير رحلات يومية من دون توقف بين دبي ونيويورك في يونيو 2004 وتوسعت خدمات الناقلة إلى الولايات المتحدة لتشمل هيوستن ولوس أنجليس وسان فرانسيسكو ودالاس وسياتل والعاصمة واشنطن وبوسطن وشيكاغو.

وتسير طيران الإمارات أكثر من 77 رحلة ركاب أسبوعياً بين دبي والولايات المتحدة موزعة بواقع 3 رحلات يومياً إلى نيويورك ورحلة يومية إلى كل من الوجهات الثماني الأخرى .

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى