الاسواق العالمية

حصاد أخبار البورصة العالمية اليوم الأربعاء 6-4-2016

image

حصاد أخبار البورصات والأسواق العالمية، اليوم، الأربعاء، 6-4-2016، وذلك وفقا لوكالة رويترز، حيث جاء فى مقدمة أحداث الاقتصاد العالمى اليوم، احتفاظ الذهب بمكاسبه، بدعم من الطلب على الأصول الآمنة مع هبوط الأسهم، بالإضافة إلى ارتفاع العقود الآجلة للنفط، بدعم من آمال تثبيت الإنتاج.

كما تضمنت أحداث الاقتصاد العالمى اليوم، أيضا، ارتفاع أسهم قطاع الطاقة بأسواق أوروبا، علاوة على وصف روسيا لسعر النفط عند 45-50 دولارا للبرميل بـ “المقبول”.

الذهب يحتفظ بمكاسبه بدعم من الطلب على الأصول الآمنة مع هبوط الأسهم

من أخبار البورصات العالمية.. حافظ الذهب بشكل كبير اليوم الأربعاء على مكاسبه التي حققها الليلة الماضية وسط بيانات اقتصادية عالمية مخيبة للآمال وهبوط الأسهم بما دفع المستثمرين إلى الإقبال على شراء المعدن باعتباره ملاذا آمنا.

ويترقب المستثمرون محضر اجتماع لجنة السياسة النقدية بمجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) في مارس الماضى والمتوقع صدوره في وقت لاحق من الجلسة لتقييم آفاق السياسة النقدية للبنك.

ويتأثر الذهب بارتفاع أسعار الفائدة لأنها ترفع تكلفة الفرص البديلة الضائعة على حائزي الأصول التي لا تدر عائدا. وارتفع الذهب 16 في المئة في الربع الأول من السنة بدعم من تكهنات بأن الاحتياطي الاتحادي لن يستطيع رفع أسعار الفائدة.

وانخفض الذهب في المعاملات الفورية 0.4 بالمئة إلى 1226.40 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 0637 بتوقيت جرينتش بفعل الإقبال على جني الأرباح لكنه حافظ على معظم مكاسبه التي بلغت 1.3 بالمئة أمس الثلاثاء.

وهبط مؤشر إم.إس.سي.آي للأسهم العالمية 1.4 بالمئة يوم الثلاثاء في أسوأ أداء يومي له منذ فبراير شباط في حين ظلت الأسهم الآسيوية قرب أدنى مستوياتها في ثلاثة أسابيع اليوم الأربعاء. كما بقي الدولار قرب أدنى مستوى له أمام الين منذ أكتوبر تشرين الأول 2014.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى انخفضت الفضة 0.52 في المئة إلى 15.047 دولار للأوقية وتراجع البلاتين 0.03 بالمئة إلى 950.25 دولار للأوقية في حين صعد البلاديوم 0.63 بالمئة إلى 546.95 دولار للأوقية.

العقود الآجلة للنفط ترتفع بدعم من آمال تثبيت الإنتاج

ومن أخبار البورصات العالمية.. ارتفع النفط في العقود الآجلة اليوم الأربعاء في الوقت الذي تلقت فيه السوق دعما من آمال بالتوصل إلى اتفاق بين الدول المصدرة للخام على تثبيت الإنتاج لكن المكاسب جاءت محدودة بسبب استمرار التخمة العالمية ونية إيران زيادة إنتاجها.

وانتعشت أسعار النفط في العقود الآجلة من أدنى مستوى لها في شهر لتنهي الجلسة السابقة على ارتفاع بعد أن قالت الكويت إن هناك مؤشرات إيجابية على أنه سيتم التوصل إلى اتفاق بشأن الإنتاج خلال اجتماع المنتجين المزمع عقده في 17 أبريل نيسان بالعاصمة القطرية الدوحة.

وارتفع الخام الأمريكي في العقود الآجلة أكثر من دولار للبرميل أو ما يعادل ثلاثة بالمئة ليجري تداوله بسعر 37 دولارا للبرميل بحلول الساعة 1115 بتوقيت جرينتش.

وزاد خام القياس العالمي مزيج برنت في العقود الآجلة 90 سنتا ليجري تداوله بسعر 38.77 دولار للبرميل.

وقالت مصادر روسية على دراية بخطة تثبيت الإنتاج لرويترز إن موسكو تريد توطيد التعاون مع منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) لمساعدة السوق على استعادة توازنها بسرعة أكبر بينما ترى أن الأسعار بين 45 و50 دولارا للبرميل مقبولة.

وسيتوجه وزير البترول السعودي على النعيمي إلى العاصمة الروسية لحضور مؤتمر سيعقد بعد أيام قليلة من اجتماع الدوحة الذي سيضم منتجين من داخل أوبك وخارجها.

وقال بنك إيه.إن.زد إن العقود الآجلة للنفط “اكتسبت بعض الزخم. التصريحات التي أدلت بها مندوبة الكويت لدى أوبك أعطت بعض الدعم للأسعار” لكنه حذر من أن المستثمرين سيبقون حذرين على الأرجح قبيل اجتماع 17 أبريل نيسان.

وذكر التلفزيون الرسمي في إيران اليوم الأربعاء أن وزير النفط بيجن زنغنه قال إن إنتاج بلاده من الخام سيصل إلى أربعة ملايين برميل يوميا بحلول مارس آذار 2017 فيما تنوي طهران تصدير 2.25 مليون برميل يوميا من هذه الإمدادات. 

أسهم قطاع الطاقة تقود أسواق أوروبا نحو الصعود صباحا

ومن أخبار البورصات العالمية.. ارتفعت الأسهم الأوروبية في التعاملات المبكرة اليوم الأربعاء بعدما سجلت انخفاضات كبيرة في الجلسة السابقة حيث حققت أسهم قطاع الطاقة مكاسب بعد انتعاش أسعار النفط الخام.

وارتفع مؤشر ستوكس يوروب لأسهم قطاع النفط والغاز 1.2 بالمئة متصدرا قائمة القطاعات الرابحة بعد أن قفزت أسعار الخام بفضل آمال بالتوصل إلى اتفاق بين الدول المصدرة على تثبيت الإنتاج. وارتفعت أسهم رويال داتش شل وبي.بي نحو واحد بالمئة.

وزاد مؤشر قطاع التعدين 0.8 بالمئة بعد نمو نشاط قطاع الخدمات في الصين – أكبر مستهلك للمعادن في العالم – في مارس آذار.

وصعد مؤشر يوروفرست 300 لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى 0.2 بالمئة إلى 1290.71 نقطة بحلول الساعة 0718 بتوقيت جرينتش بعد أن هبط 1.9 بالمئة في الجلسة السابقة.

واستقر مؤشر قطاع الرعاية الصحية وسط أنباء موافقة شركة فايزر الأمريكية لصناعة الأدوية اليوم الثلاثاء على إلغاء اتفاق للاستحواذ على أليرجان المصنعة للبوتوكس مقابل 160 مليار دولار في انتصار كبير لمساعي الرئيس الأمريكي باراك أوباما الرامية لوقف عمليات اندماج الشركات بغية التهرب من الضرائب.

وارتفع مؤشر داكس الألماني 0.2 بالمئة عند الفتح في حين زاد مؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني وكاك 40 الفرنسي 0.3 بالمئة. 

روسيا ترى سعر النفط عند 45-50 دولارا للبرميل “مقبولا”

ومن أخبار البورصات العالمية.. قالت مصادر مطلعة على الخطط الروسية اليوم الأربعاء إن روسيا ترى أن تراوح سعر النفط بين 45 و50 دولارا للبرميل مقبول لتحقيق التوازن في سوق النفط العالمية في الوقت الذي تستعد فيه موسكو للاجتماع مع كبار المنتجين في الدوحة في وقت لاحق هذا الشهر.

وذكرت المصادر أن من المتوقع أن يؤدي الاتفاق على تثبيت إنتاج النفط إلى تسريع وتيرة استعادة التوازن بين العرض والطلب على الخام ليتحقق التوازن قبل نحو نصف عام من الموعد المتوقع.

وأضافت أن روسيا لا تنوي كبح الإنتاج فى مشروعاتها الجديدة فى إطار اتفاق التثبيت وقد تستخدم سبلا أخرى للحد من الإنتاج أثناء سريان الاتفاق

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى