الاسواق المحلية

خبراء: 7 مؤشرات إيجابية لحصيلة النجاح الكبير للاكتتاب “إعمار مولز”

3281204

 

حدد الخبراء 7 مؤشرات إيجابية أسفرت عنها حصيلة الاكتتاب في شركة إعمار مولز المقرر إدراج أسهمها للتداول في سوق دبي المالي يوم الخميس المقبل، وسط توقعات بتداولات مكثفة على السهم الذي يشكل انضمامه للسوق إضافة جديدة تسهم في تنويع الفرص الاستثمارية، سواء للمستثمرين المحللين أو الأجانب الذين تجاوزت نسبة مشاركتهم في الإصدار 30% من إجمالي الأموال التي تم جمعها وبلغت قيمتها اكثر من 150 مليار درهم.بحسب جريدة البيان

وتتمثل تلك المؤشرات في تنويع أدوات الاستثمار وزمن قياسي وتمويل البنوك وتشجيع الإصدارات وعمق السوق وجذب الاستثمار الأجنبي والاكتتاب الإلكتروني.

ووصف الخبراء الفترة الزمنية القياسية التي استغرقتها عملية الاكتتاب والتخصيص ورد الفائض وتداول سهم الشركة في السوق بأنها اقصر فترة زمنية تشهدها دولة الإمارات والمنطقة بشكل عام في إتمام جميع الإجراءات المتعلقة بإصدار جديد، حيث لم تتجاوز المدة 18 يوما.

وقالوا ان من ضمن المؤشرات الإيجابية التي أسفرت عنها حصيلة الاكتتاب عودة شهية التمويل بقوة من قبل البنوك لتمويل الإصدارات الجديدة، مما يشجع بقية الشركات التي تفكر في طرح أسهمها للاكتتاب الإسراع في إنهاء إجراءاتها، وهو ما سيساهم أيضا في تعزيز عمق التداولات في السوق الثانوي الذي بات محط أنظار الكثير من المؤسسات الأجنبية العالمية.

ويؤكد الخبراء ان تجربة اعتماد آلية البناء السعري للمرة الأولى في تحديد قيمة سعر السهم خلال الاكتتاب في شركة جديدة أثبتت نجاحا كبيرا وعززت من ضرورة الاستمرار في اتخاذها كأسلوب وحيد في الإصدارات القادمة وهو إنجاز لا يقل أهمية عن ذلك الذي تحقق من خلال المنصة الإلكترونية الذكية للاكتتاب الذي وفره سوق دبي المالي بالتعاون من البنوك الأخرى التي شاركت في تلقي طلبات المشاركة في طرح إعمار مولز.

تاريخ مميز

وقال نبيل فرحات المدير الشريك في شركة الفجر للأوراق المالية ان الإقبال الكبير على المشاركة في اكتتاب إعمار مولز يظهر مدى الرضا عن طرح شركات ناجحة لديها تاريخ مميز في تحقيق الربحية وتوزيعات جيدة على المساهمين، لذا فإن الإصدار يعد نقلة نوعية في السوق الأولي.

حجم التغطية

من جانبه قال الخبير المالي حسام الحسيني ان النتائج التي اسفرت عنها عملية الاكتتاب في إعمار مولز عكست مدى الاهتمام الكبير من قبل المستثمرين المحليين والأجانب، سواء من المؤسسات او الافراد، وهو ما ظهر جليا من خلال حجم التغطية الضخم الذي حظي بها الإصدار.

وأضاف الحسيني انه وبرغم حجم الأموال الكبيرة التي شاركت في الاكتتاب إلا أنها لم تؤثر على سيولة التداول في الأسواق المالية التي نتوقع ان تشهد تداولات مكثفة في الفترة القادمة، قائلاً ان شهية التمويل من قبل البنوك عادت الى مستويات جيدة وهو ما يعزز من حقيقة مفادها ان القطاع المصرفي سيلعب دورا كبيرا في تعزيز نشاط سوق الإصدارات الأولية والسوق الثانوية على حد سواء من خلال توسعها أيضا في تمويل قروض بضمان الأسهم.

ويؤكد الحسيني في معرض تعليقه على النجاح الكبير الذي حققه اكتتاب إعمار مولز ان هذا النجاح سيساهم في رؤية اكتتابات جديدة خلال العام الجاري كانت تصنف من ضمن الشركات المترددة في طرح أسهمها للمساهمين، لكن تجربة إعمار مولز ستسرع في دخولها الى سوق الإصدارات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Fox#qM5mdu#0X