الاسواق المحلية

خبير: الأسواق الإماراتية تعاني ضعفاً في السيولة في ظل حالة إعادة بناء المراكز

3288878

 

قال محمد ياسين العضو المنتدب لشركة أبوظبي الوطنية للخدمات المالية إن الأسواق المحلية تعاني ضعفاً في سيولة التداول، وإن المستثمرين خاصة المحافظ الاستثمارية تقوم بعمليات تسييل على بعض الأسهم، وفي الوقت نفسه تقوم بعملية شراء أسهم في سياق إعادة بناء مراكزها من جديد.

واشار ياسين ـ وفقا لـ “الخليج” ـ إلى أن التغيرات في الاقتصاد العالمي من تباطؤ في اقتصاد الصين واقتصادات أسواق ناشئة اخرى، ومشكلات الاقتصاد الأوروبي، وارتفاع الدولار وتراجع أسعار النفط والسلع بشكل عام، والتوقعات بارتفاع أسعار الفائدة المستقبلي، كل ذلك أحدث عدم استقرار في أسواق المال، ومنها أسواق المال في الدولة.

كما نوه إلى أن صناديق الاستثمار والمحافظ الاستثمارية العالمية تنتهج في هذه الأيام سياسة الحذر والترقب، وبدأت بإعادة توزيع استثماراتها في مختلف دول العالم، في ضوء تزايد الصعوبات الاقتصادية العالمية التي ترافقت أيضاً مع عامل التوتر الجيوسياسي في المنطقة، وتزايد حدة الاستقطاب على الصعيد الدولي .

وأضاف أن أسواقنا المالية قد لا تتمكن من استيعاب الاكتتابات العامة للشركات التي بدأت تزاد شهيتها للحصول على الأموال من سوق الإصدارات بدون كلف حقيقية، وهو ما سيضر بأسواق التداول، وهذا يتطلب من هيئة الاوراق المالية والسلع ضبط هذه الإصدارات بما يتلاءم مع احتياجات الاقتصاد الوطني، وبما لا يؤثر في السيولة في أسواق التداول.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Fox#qM5mdu#0X