الاسواق المحلية

“دبي” يواصل النزيف بخسائر 5% عند الإغلاق في ظل ضغوط المحافظ الأجنبية

3299046

 

أنهى سوق دبي المالي جلسة اليوم بتراجعات حادة، متأثرا بالأداء السلبي للأسواق العالمية وأسواق المنطقة، خاصة السوق السعودي الذي أصبح يمثل عامل ضغط إضافي على أسواق الإمارات بالفترة الأخيرة.

وسجل المؤشر العام للسوق تراجعا نسبته 4.95% عند الإغلاق بخسائر بلغت 222.3 نقطة هبطت به إلى مستوى 4270.43 نقطة، ليواصل نزيف النقاط للجلسة الثالثة على التوالي ويتنازل عن حواجز نفسية مهمة.

وكانت الأسهم الأمريكية قد تراجعت عند إغلاق يوم الأربعاء مع استمرار المخاوف بشأن الاقتصاد العالمي، كما تسارع الهبوط الحاد للأسهم الأوروبية واليابانية.

وقال ناصر عارف المحلل الاقتصادي بأسواق الإمارات، في تعليقه على أداء الأسواق اليوم، إن تراجعات اليوم جاء بشكل مبالغ فيه، خاصة في سوق دبي في ظل ضغوط قوية من المحافظ الأجنبية التي تلجأ للبيع لتغطية انكشافها في أسواقها الأساسية.

وأضاف عارف، في حديث لـ “مباشر” إن أسواق الإمارات أصبحت الآن أكثر عرضة لضغوط الاستثمارات الأجنبية من أي وقت مضى، بعد انضمامها للمؤشرات العالمية.

وجاءت خسائر مؤشر سوق دبي اليوم، في ظل ضغوط بيعية على قطاعاته الرئيسية بقيادة العقارات والبنوك، ومعاونة الاستثمار والاتصالات، إلى جانب بعض الأسهم القيادية بالقطاعات الأخرى.

وأنهى قطاع العقارات جلسة اليوم متراجعا بنسبة 1.55% بضغط مباشر من التراجع القوي لسهم أرابتك التي بلغت 8.7% هبط بها إلى مستوى 3.580 درهم، في حين كان خسائر إعمار أقل حدة، حيث سجل السهم تراجعا نسبته 2.94% ليغلق عند مستوى 9.900 درهم.

وفي تعليقه على اكتتاب “أمانات” الذي سوف يبدأ الأسبوع القادم، وتأثيره على الأسواق الإماراتية، قال المحلل الاقتصادي بأسواق الإمارات إن المستثمرين قد لا يظهرون حماسا قويا تجاه الاكتتابات القادمة كما هو الحال بالسابق، بعد الخسائر الكبيرة التي تعرضوا لها بالأسواق بالفترة الأخيرة.

كما أشار إلى أنه على الرغم من التريث المتوقع من قبل المستثمرين تجاه الاكتتابات الجديدة إلا أنه من المرجح أن يتم تغطية الاكتتاب بصورة جيدة، خاصة من قبل المؤسسات.

وجاء إغلاق قطاع البنوك بتراجع ملحوظ بلغت نسبته 5% متأثرا بخسائر دبي الإسلامي والإمارات دبي الوطني، التي بلغت 7.1% 3.74% لكل منهما على التوالي.

وأغلق قطاع الاستثمار متراجعا 5.77%، حل بها بالمركز الثاني بين القطاعات الخاسرة، بضغط من الأداء السلبي لأسهم دبي للاستثمار وسوق دبي المالي وشعاع والخليجية للاستثمارات.

وحل قطاع الاتصالات بالمركز الأخير بين خسائر القطاعات، مغلقا على تراجع نسبته 0.37% في ظل هبوط سهم دو إلى مستوى 5.410 درهم متراجعا بنفس النسبة.

وجاءت خسائر مؤشر سوق دبي اليوم في ظل نمو كبير للسيولة مقارنة بالجلسات الأخيرة، لتصل قيم التداول عند الإغلاق 1.78 مليار درهم بتداول 702.4 مليون سهم من خلال 13.6 ألف صفقة.

وعن توقعاته لأداء الأسواق الإماراتية بالفترة القادمة، قال عارف، في حديثه لـ “مباشر” إن أسواق الأسهم الإماراتية لا تحتاج لمزيد من التراجعات بالفترة المقبلة بعد أن وصلت إلى مستويات مغرية للشراء.

وتوقع المحلل الاقتصادي ناصر عارف أن تتجه مؤشرات الأسهم الإماراتية للصعود خلال الأسبوع القادم، الذي سوف يشهد إعلان شركات قيادية مهمة عن نتائجها المالية للربع الثالث.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Fox#qM5mdu#0X