الاسواق المحلية

سوق دبي يتراجع تحت وطأة جني الأرباح وهبوط النفط


تراجع سوق دبي اليوم الثلاثاء، في ظل عودة العمليات البيعية لجني الأرباح على الأسهم القيادية والكبيرة وتحول النفط للهبوط، وفقاً لمحلل.

وأغلق المؤشر العام متراجعاً 1.3%، خاسراً 45.7 نقطة، هبط بها إلى مستوى 3469.50 نقطة، متجاهلاً ارتفاعات أمس.

وقال جمال سامي، المحلل بأسواق المال، : “عادت عمليات جني الأرباح لسوق دبي سريعاً، اليوم، بعد اقتراب أسعار النفط من مستوى 40 دولاراً، رغمارتفاعها في المستهل”.

وأفاد سامي: “فنيــاً، تذبذب المؤشر بين مستويات 3650 – 3484 نقطة يجعله دائماً معرضاً للتراجع في ظل حالة الترقب لباقي نتائج الشركات النصفية”.

وتصدر قطاع العقارات التراجعات بنحو 2%، مع انخفاض سهم إعمار مولز وأرابتك وإعمار العقارية، بنسب: 4.08%، و2.01%، و1.58% على التوالي.

وانخفض قطاع الاستثمار 1.4% مع تراجع سهم سوق دبي المالي 3% تقريباً. كما تراجع قطاع البنوك 1.3% مع هبوط سهم الإمارات دبي الوطني بقرابة 3% أيضاً، وانخفاض سهم دبي الإسلامي 0.93%.

كما تراجع قطاع النقل في نهاية تعاملات اليوم بنسبة 1.01%، مع انخفاض سهم أرامكس بنحو 2.4%.

وأضاف سامي: “اتجه المتعاملون اليوم إلى تخفيف مراكزهم بالأسهم الكبرى والتي جاء على رأسها سهم إعمار مولز، وأرابتك، والتي يترقب المستثمرين نتائج الشركة بنهاية النصف الأول”.

وفي المقابل، جاء قطاع الاتصالات وحيداً بقائمة الارتفاعات بنسبة 0.61%، مع صعود سهم دو بنفس النسبة.

وتراجعت السيولة اليوم 13.2% إلى 250.56 مليون درهم، مقابل 288.78 مليون درهم بالأمس، وانخفضت الكميات 16% إلى 111.94 مليون سهم، مقابل 133.29 مليون سهم بجلسة الاثنين.

وأضاف سامي: أن سوق دبي يعاني حالياً من انخفاض في مستويات السيولة؛ بسبب الإجازة الصيفية، و انتظاز المستثمرين لفرص شراء بأسعار أقل.

 ورجح سامي أنه في حال فشل المؤشر العام للسوق العودة أعلى مستوى 3485 نقطة خلال الجلسات القادمة، فسوف يستمر في التراجع إلى مستوى 3450 نقطة. 

ونصح سامي المتعاملين بالتأني والتريث قبل بناء أي مراكز شراء جديدة في الوقت الحالي حتى يتخذ المؤشر اتجاهاً صعودياً واضحاً مع إنهاء النفط التصحيح الذي يمر به.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Fox#qM5mdu#0X