الاسواق المحلية

سوق دبي يتراجع شهرياً للمرة الثانية خلال 2016

image

شهد سوق دبي المالي أداءً سلبياً خلال شهر مايو، بفعل زيادة العمليات البيعية، وتقليل المراكز ببعض الأسهم القيادية وأبرزها المدرجة بقطاعي الاستثمار والعقارات.

وتراجع المؤشر العام 5.1% خاسراً 178.2 نقطة، متدنياً إلى مستوى 3313.72 نقطة ليسجل ثاني تراجع شهري خلال العام الجاري، متجاهلاً ارتفاعات الشهر الماضي.

وقال صفوت طوطح، المستشار المالي بأسواق الخليج : “النتائج الفصلية التي جاءت دون التوقعات لشركات كبرى بسوق دبي مع تذبذب أداء الأسواق المجاورة وتوجه المحافظ لتصفية بعض المراكز كانت سبباً رئيسياً للتراجع”.

وأضاف طوطح: أنه وعلى الرغم من وصول الأسهم لمكررات ربحية جيدة ومستويات مغرية للشراء إلا أن التأكيدات على رفع الفائدة الأمريكية والتأثر السلبي بأداء الأسواق العالمية، خصوصاً مع اقتراب استفتاء خروج بريطانيا من منطقة اليورو، دفع المحافظ للاحتفاظ بالسيولة وعدم توسيع المراكز بالأسهم.

وتصدر الاستثمار تراجعات قطاعات السوق بـ 12.7% مع انخفاض سهم دبي للاستثمار 10.5%، وانخفض قطاع العقارات 8.7%، مع تراجع سهم إعمار 8%، وتراجع قطاع البنوك 2.14% مع انخفاض دبي الإٍسلامي 1.9%، بينما ارتفع قطاع السلع 11.23% بدفع من صعود سهم دبي باركس 5.9%.

وتراجعت قيم التداولات في مايو إلى 7.54 مليار درهم، مقابل 14.03 مليار درهم في أبريل، وانخفضت الكميات إلى 6.41 مليار سهم مقابل 11.83 مليار سهم في أبريل.

وتوقع طرطوح أن يظل سوق دبي تحت الضغط البيعي خلال تعاملات يونيو بالتزامن مع حلول شهر رمضان والإجازات الصيفية ورفع الفائدة الأمريكية.

وتوقع طرطوح أن يسيطر التذبذب على مؤشر السوق ويتداول بين مستويات 3200- 3400 نقطة مالم يخترق مستوى 3450 نقطة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Fox#qM5mdu#0X