الاسواق المحلية

سوق دبي يواصل خسائره للجلسة الثانية بفعل العقار و”الإسلامي”

image

 أنهى سوق دبي المالي جلسة الأربعاء باللون الأحمر، مواصلاً خسائره لليوم الثاني على التوالي، بضغط مباشر من أسهم العقارات بقيادة إعمار وأرابتك، إلى جانب دبي الإسلامي ودبي للاستثمار.

وأغلق المؤشر العام للسوق متراجعاً 0.15% بخسائر بلغت 4.71 نقطة، هبط بها إلى مستوى 3060 نقطة، ليقترب من مستويات الـ 3 آلاف نقطة من جديد.

كان سوق دبي المالي قد أنهى جلسة أمس الثلاثاء باللون الأحمر، ليعاود خسائره مجدداً بضغط مباشر من أسهم البنوك، بقيادة “الوطني”، و”الإسلامي”، إلى جانب أسهم العقارات والاتصالات، وسط تراجع مستويات السيولة.

وقال محللو أسواق المال، إن مؤشرات أسواق الإمارات بدأت في تكوين نماذج فنية سلبية جديدة بالتزامن مع تفاقم خسائر النفط والأسواق العالمية.

وشهدت جلسة الأربعاء استمرار تراجع السيولة مقارنة بالجلسة السابقة، لتصل قيم التداول إلى نحو 403 ملايين درهم (109.7 مليون دولار أمريكي)، مقابل 428.66 مليون درهم (116.7 مليون دولار أمريكي) بالجلسة السابقة.

وتراجعت كمية التداول بنهاية الجلسة إلى 328.2 مليون سهم، مقابل 286 مليون سهم بنهاية جلسة أمس الثلاثاء.

وتصدر قطاع الخدمات الخسائر بتراجع نسبته 0.95%، متأثراً بخسائر تبريد وأمانات التي بلغت 1.94% و0.61% على التوالي.

وأغلق قطاع الاستثمار متراجعاً 0.84% في ظل تراجع دبي للاستثمار 1.16% إلى جانب خسائر سوق دبي المالي التي بلغت 1.75%.

وسجل قطاع العقارات تراجعاً نسبته 0.49%، متأثراً بخسائر إعمار وأرابتك التي بلغت 1.25% و0.88% لكل منهما على الترتيب.

وفي المقابل، سجل قطاع الاتصالات ارتفاعاً نسبته 0.34% بنهاية التعاملات، ليصعد سهم دو إلى مستوى 5.800 درهم مرتفعاً بالنسبة نفسها.

وحقق قطاع البنوك ارتفاعاً هامشياً بلغت نسبته 0.02%، بعد تراجع دبي الإسلامي 0.68%، مقابل ارتفاع مصرف عجمان 8.6% تصدر بها مكاسب الأسهم، وأغلق الإمارات دبي الوطني دون تغيير.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Fox#qM5mdu#0X