نفط وعملات

صناديق الاستثمار بالمنطقة باتت أكثر حذرا تجاه الاستثمار في الأسهم

3175592أظهر مسح شهري تجريه رويترز أن صناديق الشرق الأوسط باتت أكثر حذرا تجاه الاستثمار في الأسهم بعد تراجعات حادة في بعض الأسواق أبرزت مدى تأثرها بالقيم المرتفعة.وشمل المسح 15 من كبار مديري الاستثمارات وأجري على مدى الأيام العشرة الأخيرة وكشف أن 13 % فقط يتوقعون زيادة مخصصاتهم لأسهم الشرق الأوسط في الأشهر الثلاثة المقبلة وهي أقل نسبة منذ تدشين هذا المسح في سبتمبر أيلول الماضي.

وتوقع 20 % خفض مخصصاتهم لأسهم المنطقة. وتشير الأرقام إلى تحول كبير عن مسح الشهر الماضي الذي توقع فيه 33 % زيادة المخصصات و20 % خفضها. وشهد كثير من أسواق الأسهم في الشرق الأوسط تراجعا شديدا بسبب إقبال كثيف على جني الأرباح في يونيو.

أدوات الدخل الثابت

وأظهر المسح أن 20 % من الصناديق تتوقع زيادة مخصصاتها للسندات خلال الأشهر الثلاثة المقبلة في حين تتوقع 13 % منها خفض المخصصات.

وهذه هي المرة الأولى في تاريخ المسح التي تتجاوز فيها نسبة المديرين الذين ينوون زيادة مخصصات أدوات الدخل الثابت نسبة من يعتزمون زيادة مشترياتهم من الأسهم.

وأجرى المسح منتدى رويترز تريدنج ميدل إيست المخصص لمحترفي السوق.ويرجع هبوط أسهم الإمارات وقطر في جزء منه إلى جني الأرباح بعد صعود هذه الأسواق قبل إدراجها على مؤشر إم.إس.سي.آي للأسواق الناشئة في نهاية مايو.

أسهم الإمارات

وأظهر المسح استعداد بعض الصناديق للتفكير في العودة إلى الإمارات. وتوقع 27 % من الصناديق زيادة مخصصاتها للأسهم الإماراتية بينما توقع 33 % خفضها مقارنة مع 20 % و40 % قبل شهر.

وقال حازم كامل العضو المنتدب لإدارة الأصول في شركة النعيم للاستثمارات المالية في مصر «استعادت الأسهم الإماراتية جاذبيتها من جديد وسيكون هناك حد أدنى قرب المستويات الحالية».

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Fox#qM5mdu#0X