الاخبار الاقتصادية

طيران الإمارات اسطول الشركة يرتفع إلى 224 طائرة

طيران-الإمارات

 

تسلمت طيران الإمارات أمس طائرتها الإيرباص «إيه 380» الخمسين، ما عزز مكانتها كأكبر ناقلة جوية دولية في العالم. وبذلك يرتفع عديد أسطول طيران الإمارات إلى 224 طائرة، بما في ذلك أكبر أسطول من طائرات الإيرباص «إيه 380»، وكذلك أكبر أسطول من طائرات البوينج 777. ومع دخول الطائرة الإيرباص «إيه 380» الخمسين الخدمة الفعلية في أسطول الإمارات أوائل أغسطس المقبل، فإن السعة المقعدية سوف ترتفع بحيث توفر الناقلة أسبوعياً 5.7 مليارات مقعد كيلومتري إلى 145 وجهة، تمتد من لوس أنجلوس غرباً إلى أوكلاند في الشرق.بحسب جريدة البيان

ومنذ أبريل 2010، حتى اليوم، تسلمت طيران الإمارات 96 طائرة جديدة (جميعها من طرازي إيرباص «إيه380» وبوينج 777)، ما رفع السعة الكلية بنسبة 64% من حيث عدد الأطنان الكيلومترية و71% من حيث عدد المقاعد الكيلومترية، وعلى الرغم من ذلك فقد استمرت ملاءة المقاعد عند نحو 80%. كما أضافت طيران الإمارات خلال هذه الفترة 48 محطة جديدة إلى شبكة خطوطها.

نمو ذاتي

وقال تيم كلارك، رئيس طيران الإمارات: شهدت طيران الإمارات نمواً ذاتياً هائلاً خلال السنوات الأربع الماضية، ربما أسرع مما حققته أية ناقلة أخرى في تاريخ الطيران المدني. فقد أضفنا طاقة تعادل شركة طيران متوسطة الحجم، والأهم من ذلك أننا حافظنا على معدلات عالية لإشغال المقاعد وعلى الربحية.

ويرجع الفضل في ذلك إلى منتجاتنا المبتكرة ذات الجودة العالية، ونموذج العمل الفريد الذي نتبعه، والذي يعتمد على تمركزنا في دبي ذات الموقع الاستراتيجي وقدرتنا على ربط أي مدينتين في العالم عبر دبي.

إقبال قوي

وأضاف كلارك: حقق تشغيل الإيرباص «إيه380» ضمن أسطولنا نجاحاً باهراً تجلى في الإقبال القوي من قبل العملاء والملاءة العالية على جميع الخطوط التي تعمل عليها هذه الطائرة العملاقة. فقد ساعدتنا الإيرباص «إيه380» على تلبية الطلب على الخطوط ذات الكثافة العالية، والعمل بفعالية أكبر في المطارات التي تعاني من الازدحام،.

وكذلك مكنتنا من إدخال مفاهيم جديدة ارتقت عالياً بتجربة السفر. ومع تسلم المزيد من هذا الطراز من الطائرات، فإن عددها ضمن الأسطول سيصل بحلول عام 2017 إلى نحو 90 طائرة سندعم بها خطوطنا القائمة وخدماتنا الجديدة.

الحصة السوقية

وقال جون ليهي، الرئيس التنفيذي للايرباص: «تحقق الإيرباص «إيه380» فوائد عظيمة لمشغليها تتمثل في زيادة أعداد الركاب ورفع السعة المقعدية وتحسين الحصة السوقية. ويعزز تسليم الإيرباص «إيه380» الخمسين لطيران الإمارات قدرة هذه الطائرة على تحسين الربحية، كما يبرز بعد نظر طيران الإمارات ورؤيتها المستقبلية.

أكبر مشغل

وتخدم طائرات الإمارات الإيرباص «إيه380» شبكة خطوط أكبر من أي ناقلة أخرى، حيث تعمل هذه الطائرة إلى 27 مطاراً في خمس قارات. ويعد خط دبي- لوس أنجلوس أطول خط طيران في العالم تخدمه طائرة إيرباص «إيه380». ومع نهاية العام الجاري، سيرتفع عدد المحطات التي تخدمها طيران الإمارات بهذا الطراز إلى 33 محطة، وذلك مع إضافة الكويت ومومباي في 16 و21 يوليو الجاري على الترتيب، فرانكفورت 1 سبتمبر، دالاس 1 أكتوبر، وسان فرانسيسكو وهيوستن 1 و3 ديسمبر على الترتيب.

وسافر على طائرات الإمارات الإيرباص «إيه380» منذ دخولها الخدمة ضمن الأسطول في عام 2008 وحتى اليوم ما يزيد على 27.5 مليون راكب تجاري، على 68800 رحلة قطعت 405 ملايين كيلومتر. وقد زارت الإيرباص «إيه380» أيضاً 40 مطاراً حول العالم في جولات اختبارية وتعريفية. ويوجد لدى طيران الإمارات اليوم أكثر من 900 طيار ونحو 10 آلاف مضيفة ومضيف مؤهلين لتشغيل طائرات الإيرباص «إيه380».

طلبيات مؤكدة

يذكر أن لدى طيران الإمارات اليوم طلبيات مؤكدة لشراء 299 طائرة، وتوفر هذه الطلبيات وتدعم عشرات الآلاف من فرص العمل عبر العالم، وسوف يخصص الكثير من هذه الطائرات لإحلال الطائرات العاملة حالياً ضمن الأسطول.

وتنقل طائرة الإمارات الإيرباص «إيه380» الخمسين في رحلتها الأولى إلى دبي 41 طناً من ألواح الشوكولاته المحشوة بالفول السوداني لدعم برامج التغذية في المنطقة، وخاصة في اليمن. وتستخدم ألواح التغذية هذه، التي قدمتها »مؤسسة إيرباص« ومنظمة »العمل ضد الجوع” العالمية، لتغذية الأطفال البالغين خمس سنوات أو أقل الذين يعانون من سوء التغذية الحاد. وسوف يتم تخزين هذه المواد في مستودعات الأمم المتحدة للإغاثة الإنسانية في دبي. وتعد هذه أكبر شحنة مواد إغاثة تنقل على طائرة إيرباص على الإطلاق

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Fox#qM5mdu#0X