الاسواق المحلية

محللون: أسواق الإمارات تحتاج بعض الوقت لاستيعاب السلبية

image

قال محللون إن أسواق الأسهم بالإمارات تحتاج بعض الوقت لاستيعاب “تراكم السلبية” التي تسيطر على نفسيات المتداولين، نتيجة التراجعات السابقة.

ونزل سوق أبوظبي 1.8%  في جلسة أمس الثلاثاء وتراجع سوق دبي المالي1.8%.

وأشار وضاح الطه، المحلل بأسواق المال إلى أن الخسائر الكبيرة لأسواق الإمارات في جلسات الأسبوع، هي عبارة عن “تراكم مجموعة من العوامل السلبية” التي تسيطر على الأسواق بالفترة الأخيرة.

وأضاف الطه ، أن نتائج بعض الشركات جاءت مخالفة للتوقعات وخصوصا القطاع المصرفي ، وهو ما ألقى بظلال سلبية على الأسواق، إلى جانب استمرار تدهور أسعار النفط مجدددا.

ونوه الطه إلى أن هناك حالة من “الإفراط في التشاؤم” لدى الأسواق تجاه أي عوامل سلبية؛ مما جعل البيع لا يفرق بين أسهم الشركات الرابحة، والخاسرة، وهو ما ظهر في ارتفاع وتيرة التداولات.

وتوقع الطه أن تشهد الأسواق بعض التماسك بالجلسات القادمة.

وقال محمد الشمري المحلل بأسواق المال أن المؤثرات الاقتصادية العالمية تنعكس سلبياً على أسواق الأسهم المحلية، وفي مقدمتها تراجع النمو في الصين واليابان اكبر اقتصاديين في آسيا، فضلاً عن البيانات الاقتصادية المتناقضة الصادرة عن أداء الاقتصاد الأميركي.

ولفت الشمري إلى أن نقص السيولة في الأسهم قد يكون الأهم في المرحلة الحالية، بسبب تفضيل المستثمرين الابتعاد عن الأسواق في الفترة الحالية؛ الأمر الذي قد لايساعد المؤشرات على التمسك بالبقاء فوق نقاط الدعم المهمة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى