الاسواق المحلية

محللون: أسواق الإمارات تميل للإيجابية

image

توقع مُحللون ، أن تميل مؤشرات الأسواق الإماراتية خلال تعاملات، اليوم الخميس، للإداء الإيجابي في ظل تراجع النفط واستمرار صراع القوتين البيعية والشرائية.

وواصل سوق أبوظبي المالي الصعود بنهاية تعاملات يوم الأربعاء، بينما سجل مؤشر سوق دبي المالي تراجعاً طفيفاً.

وانخفض برنت بنهاية جلسة يوم الأربعاء 3.2% إلى 40.47 دولار. وسجل الخام الأمريكي أكبر هبوط في يوم واحد منذ 11 فبراير الماضي بنسبة 4% إلى 39.79 دولار للبرميل.

وأوضح المحلل الفني لدى شركة ترادز شامبر، لـ “مباشر”: أن تماسك مؤشر سوق دبي في جلسة أمس، وعدم تنازله عن مستوى 3350 نقطة يشير إلى أن جلسة اليوم الخميس سوف تشهد عودة للإيجابية بعد ثلاثة تراجعات متتالية.

وبين أحمد العمودي أن الأسهم المحلية تحتاج إلى قوة شرائية في جلسة اليوم؛ لجذب أنظار المستثمرين العازفين بسبب قلة المحفزات، وضغط العوامل الخارجية بعد حادث بروكسل.

 وقال “العمودي” إن مؤشر دبي إذا نجح اليوم في تجاوز المستوى الهام عند 3402 -3421 نقطة؛ سيدفعه ذلك لاستكمال الصعود في جلسة الأحد القادم مع سيطرة القوى الشرائية التي نتوقع دخولها اليوم من جديد.

 ومن جانبه قال المحلل الفني بالأسواق الإماراتية جمال عبدالحميد لـ مباشر: نتوقع أن يرتد مؤشر دبي صاعداً اليوم إلى مستوى 3382 نقطة، والتي باختراقها نرى التداول فوق 3400 نقطة.

 ونوه “عبد الحميد” المتعاملين من الحذر حال سيطرة العمليات البيعية، وكسر المؤشر قاع مستوى 3313 نقطة.

 وقال ثابت الحربي، المحلل بأسواق المال : لم تعط مؤشرات أسواق الإمارات إلى الآن إشارة دخول صريحة، إلا مع نهاية جلسة أمس الأربعاء، والتي كانت إشارة للمضاربين فقط بعد قلة البيع والتسييل.

وأضاف الحربي من الأفضل الانتظار حالياً خارج السوق حتى تستقر الأوضاع، ويكمل النفط مستويات الدعم فنياً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى