الاخبار الاقتصادية

محللون: الشكوك بشأن تجميد انتاج النفط ترشح أسواق الخليج للتذبذب

5086746_1024

 

توقع محللون أن يميل أداء أسواق الخليج ومصر للتذبذب المائل للهبوط خلال جلستي الاحد والاثنين من الاسبوع الجاري ، بعدما آثيرت شكوك بشأن نجاح الاجتماعات الخاصة بتجميد انتاج النفط منتصف ابريل الجاري.

وأغلقت أسواق الخليج يوم الخميس على تباين ، وكان أبرز المرتفعين بورصة السعودية ومصر ودبي.

وقال ولي ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان في مقابلة مع وكالة بلومبرج يوم الجمعة الماضية إن المملكة لن توافق على تثبيت إنتاج النفط الخام إلا إذا فعلت ذلك إيران وكبار المنتجين الآخرين.

ومع تنامي شكوك السوق في نجاح أي اتفاق بلغت خسائر خام برنت 3% الى 39.08 دولاراً للبرميل، كما نزلت أسعار الخام الأمريكي 7% الى 36.79 دولاراً بنهاية الأسبوع الماضي.

وقال ابراهيم الفيلكاوي المحلل الفني بأسواق الخليج لـ مباشر إن التصريح من الساسة بالسعودية بشأن اتفاق تجميد انتاج الخام دفع أسعار النفط للتراجع 4% بنهاية تعاملات الجمعة والذي بدوره سينعكس سلبيا على أداء الأسهم الخليجية .

وأوضح الفيلكاوي بقوله في ظل تذبذب أداء الأسواق العالمية بشكل ملحوظ في مستهل تعاملات أبريل بالإضافة الى ماحدث للنفط فإن أسواق المنطقة لن تصمد امام المقاومات الهامة التي تواجهها فنيا هذا الاسبوع .

ونصح الفيلكاوي بعدم الدخول مالم نشهد اشارة صريحة للدخول تسمح بذلك .

وأشار الفيلكاوي الى أن الفرص بأسواق المنطقة حاليا لاتناسب الا المحترفين فقط في ظل تدوير المحافظ المحليه للسيولة.

ومن جانبه ، قال محمود أبوزيد المحلل المالي لدى نماء للاستشارات لـ “مباشر”: إن الحديث ن عدم مشاركة السعودية أو إيران في محادثات الدوحة القادمة سيدفع أسعار النفط للهبوط لمستويات قد تصل الى 35- 30 دولاراً ؛ مما يدفع أسواق المنطقة لعدم الاستقرار .

وقال المحلل الفني وعضو الاتحاد الدولي للمحللين، عبدالله الجبلي لـ”مباشر”: إن عدم كسر النفط لمستوى المقاومة يزيد من التذبذب وتأكيد السلوك المضاربي بالأسواق.

وأكد الجبلي من الناحية الفنية أن المسار الهابط لأسواق المنطقة لم ينتهِ حتى الآن.

ونصح الجبلي المتعاملين بعدم تغيير مراكزهم الاستثمارية، والاحتفاظ حالياً حتى يتأكد انتهاء المسار الارتداد الحالي.

وقال محمد الأحبابي، المحلل المالي بالأسواق لـ”مباشر” على المستثمرين مراقبة مستويات النفط، وهل سيستطيع الاستمرار أو سيعكس اتجاهه الصعودي والتراجع مجدداً.

ونوه الأحبابي إلى أنه يؤيد استمرار فتح مراكز شرائية وخصوصا بالأسهم التي تم أخذها من مستويات القيعان، موصياً المتداولين بالانتظار حتى تحقيق أفضل الأهداف الفنية القادمة.

وفيما يلي إغلاقات مؤشرات أسواق الخليج ومصر بنهاية جلسة الخميس الماضي:

السعودية.. زاد المؤشر 0.1 % إلى 6223 نقطة.

مصر.. ارتفع المؤشر 0.5 % إلى 7525 نقطة.

دبي.. صعد المؤشر 0.9 % إلى 3356 نقطة.

أبوظبي.. انخفض المؤشر 0.1 % إلى 4390 نقطة.

قطر.. زاد المؤشر 0.6 % إلى 10376 نقطة.

الكويت.. هبط المؤشر 0.5 % إلى 5229 نقطة.

سلطنة عمان.. استقر المؤشر عند 5467 نقطة.

البحرين.. تراجع المؤشر 0.8 % إلى 1131 نقطة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى