الاسواق المحلية

محللون: النتائج الفصلية دفعت أسواق الإمارات للاتجاه السلبي

image

أوضح محللون إن نتائج الشركات الفصلية بأسواق الإمارات التي جاءت دون التوقعات دفعت الأسهم للاتجاه السلبي، وجعلتها لا تتأثر بتحسن أسعار النفط والأسواق العالمية خلال الجلسات الماضية.

وانتهت فترة الإعلان عن نتائج الشركات المدرجة بسوقي دبي وأبوظبي مع نهايةجلسة أمس الاثنين.

وقال جمال عجاج المدير العام لمركز الشرهان للأوراق المالية والسندات، إن النتائج المالية للربع الأول قد سيطرت بسلبياتها على تحركاتالأسواق الإماراتية بالفترة الأخيرة، خاصة نتائج الشركات القيادية.

وأوضح عجاج أن بعض المستثمرين استغل الانخفاض في الأسعار، وقام بعمليات شراء على أسهم بعينها، تتداول عند مستويات قريبة من سعرها الدفتري والعائد عليها يعتبر مرتفعاً.

وتوقع عجاج أن توقف الأسواق خسائرها في الفترة المقبلة مع اقتراب نهاية النصف الأول من 2016 وانتظار مُحفزات جديدة.

ومن جانبه، قال وضاح الطه، المحلل بأسواق المال، إن هبوط الأسعار إلى مستويات متدنية، قد يُشجع بعض المحافظ والصناديق على الدخول مرة أخرى لبناء مراكز استثمارية.

وأضاف الطه في اتصال هاتفي ، أن الأسواق الإماراتية تحتاج إلى التماسك لعدة جلسات متتالية، حتى تتمكن من إعادة الثقة إلى المستثمرين، وجذب الاستثمار المؤسسي.

وقال محمد الشمري المحلل بأسواق الإمارات لـ “مباشر”، إن الأسواق شهدت أمس موجة تصحيح متأثرة بعمليات جني الأرباح السريع للاستفادة من أية ارتفاعات مؤقتة لحين اتضاح المسار العام في ظل غياب المحفزات الإيجابية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى