الاسواق المحلية

محللون: مؤشرات أسواق الإمارات تختبر مستويات مقاومة مهمة

image

 قال محللون فنيون إن مؤشرات أسواق الأسهم الإماراتية سوف تختبر خلال الجلسات المتبقية من الأسبوع الجاري مستويات مقاومة هامة في ظل معاودة النفطللتراجع والتباين بين مؤشرات الأسواق العالمية.

وأنهى المؤشر العام لسوق أبوظبي المالي تعاملات جلسة الثلاثاء على ارتفاع مواصلاً مكاسبه لليوم الثالث على التوالي.

واختتم سوق دبي المالي ثالث جلسات الأسبوع باللون الأخضر، ليعاود مكاسبه مجدداً.

وقال المحلل بأسواق المال أحمد الظهوري في حديث  إن مؤشرات الأسواق الإماراتية تواجهه مقاومات مهمة فنيا لاستكمال الارتفاع في الفترة القادمة.

وأوضح الظهوري إن مؤشر سوق دبي محصور بين النقطة 3120 كمقاومة حتى يدخل بالايجابية ودعم متحرك عند مستوى 2980 نقطة وذلك للدخول في تصحيح جديد.

وكسب مؤشر سوق دبي أمس الثلاثاء 60.9 نقطة إلى رصيده، صعد بها إلى مستوى 3064.84 نقطة.

ومن جانبه ، قال المحلل رئيس فريق Traders Chamber للتحليل الفنى  أحمد الشامسي لـ مباشر إن محافظة مؤشر دبي على نقطة الارتكاز 3047 يؤهله لاستهداف منطقة 3091 نقطة ومنها إلى 3117  نقطة وذلك مرهون باستمرار الإيجابية خلال الجلسات القادمة .

وأوضح الشامسي خلال حديثه مع مباشر إن إستقرار المؤشر فوق مستوى 3117 نقطة لمدة جلستين فإنه سيكون الهدف 3165 نقطة ومن الممكن أن يمتد الى 3245 .

وقال الشامسي إن مستويات دعم مؤشر دبي حاليا عند 3021- 2978 نقطة ، مشيرا إلى أنه لتحقيق الأهداف المذكوره يجب عدم الاغلاق تحت مستوى 2970 نقطة.

ونصح الشامسي المتداولين في أسهم دبي حاليا بالمضاربة بحذر مع تفعيل نقاط وقف الخسارة للاسهم المتمركز فيها ، أو إنتظار مناطق التراجع لمستويات 2857/2796 نقطة للشراء وأخذ مراكز جديدة .

وعن مؤشر سوق أبوظبي قال الظهوري لـ مباشر إن مؤشر سوق العاصمة اختبر أمس مقاومة مهمة عند 4150 نقطة والتي في حال تجاوزها ستفتح له المجال لإكمال المسار الصاعد ، مشيرا إلى أن دعم المؤشر يبقى عند 4060 نقطة.
وارتفع مؤشر سوق العاصمة أمس الثلاثاء بنسبة 0.8%، إلى مستوى الـ4140.22 نقطة.

وأكد الظهوري في حديثه مع مباشر إن اختراق المستويات المذكورة لمؤشرات أسواق الإمارات الفترة القادمة يحتاج إلى محفزات وسيولة قوية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى