نفط وعملات

“مسئول روسى”: قدرات القطاع النفطى الإيرانى محدودة وتحتاج إلى تطوير

S420131919275

 

قال المبعوث الخاص للرئيس الروسى إلى أفغانستان ورئيس دائرة آسيا الثانية بوزارة الخارجية الروسية زامير كابولوف إن قدرات القطاع النفطى الإيرانى “محدودة، كون المعدات فى هذا القطاع قديمة وبحاجة إلى تطوير”. ونقلت قناة “روسيا اليوم” عن كابولوف قوله اليوم الاثنين، إن “الأمريكيين لم يرفعوا عقوباتهم المفروضة على إيران بشكل كامل، والتى تقيد نشاطات تجار النفط الإيرانيين”. وأضاف كابولوف أن ملامح قطاع النفط الإيرانى “غير واضحة المعالم حتى الآن، حيث إن إنتاج النفط سيبقى محدودا لفترة من الزمن، لاسيما أن المعدات المستخدمة فى التنقيب عن النفط واستخراجه فى إيران مستهلكة وبحاجة إلى تطوير”. وربط الدبلوماسى الروسى، الصعوبات التى يواجهها قطاع النفط الإيرانى بعدم رفع الأمريكيين حتى الآن للكثير من القيود والعقوبات عن هذا القطاع. وأشار كابولوف إلى أن العديد من الدول الغربية تسابقت لتقديم خدماتها، ولكن إلى الآن لم يوقع أحد عقودا فعلية مع إيران، وبحسب الدبلوماسى، فإن توقيع عقود لتجديد المعدات النفطية سوف يستغرق وقتا طويلا، قد يمتد إلى سنوات. وتأتى تصريحات الدبلوماسى الروسى بعد صدور أنباء مفادها أن أول شحنة نفط إيرانية تبحر فى طريقها إلى أوروبا، الأمر الذى فاقم مخاوف المستثمرين فى أسواق النفط من زيادة تخمة المعروض، فى وقت تشهد فيه الأسواق ضعفا فى الطلب.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Fox#qM5mdu#0X