الاسواق المحلية

مُحللون يتوقعون مواصلة أسواق الإمارات التراجع

image

توقع محللون أن يستمر هبوط بالأسواق الإماراتية بجلسة اليوم الثلاثاء في ظل سيطرة حالة الترقب على المتداولين ومواصلة أسعار النفط  التراجع.

وواصل سوق دبي المالي بنهاية تعاملات الاثنين، تراجعاته للجلسة السادسة على التوالي.

كما تراجع أداء سوق أبوظبي المالي بنهاية تعاملات الأمس، متأثراً بهبوط سهمي: “اتصالات”، و”الدار”.

وتوقع  المحلل الفني لدى شركة ترادز شامبر،أثناء حديثه استمرار تراجع الأسهم المحلية بعد إغلاقها عند مستويات تؤكد ضعف الأداء في الفترة الحالية .

وفنيا ، أوضح أحمد العمودي أن مؤشر سوق دبي أعطى إشارة سلبية منذ تنازله عن مستوى الدعم 3300 نقطة.

وتوقع “العمودي” أن يواجه مؤشر دبي مستوى هام عند مستوى 3241 نقطة حال استمرار الهبوط ، مشيرا الى أن كسرها يدخلنا في استكمال مرحلة التصحيح واختبار دعم جديد عند  3188 نقطة.

وبين حمود العازمي المحلل بأسواق المال أن ما يحدث حاليا بالسوق هي عمليات تصريف وقتية من قبل كبار المتداولين لتجميع الأسهم عند مستويات متدنية والاستفادة منها عند الاعلان عن الربع الاول .

وقال محمود أبوزيد – المحلل المالي لدى نماء للاستشارات المالية، إن اتجاه الاستثمار الأجنبي والمؤسسي للشراء بسوق دبي وأبوظبي رغم حالة الهبوط يدل على النظرة الإيجابية طويلة المدى ببعض الأسهم التي وصلت لمناطق جيدة للشراء .

وتغلب التوجه الشرائي على تعاملات الأجانب في سوق دبي بنهاية جلسة الاثنين بمحصلة بلغت 6.66 مليون درهم، بعد أن بلغت مشترياتهم 155.54 مليون درهم، مقابل 148.87 مليون درهم للبيع.

وبلغت قيمة مشتريات الاستثمار المؤسسي67.32 مليون درهم، مقابل 50.35 مليون درهم إجمالي المبيعات، لتكون المحصلة شرائية بقيمة 16.97 مليون درهم.

وسجل الخليجيون في أبوظبي عمليات شرائيةبقيمة 8.09 مليون درهم مقابل مبيعات بنحو6.56 مليون درهم، بحصيلة شرائية بلغت 1.53 مليون درهم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى