نفط وعملات

هبوط برنت يفتح شهية الصين لشراء كميات كبيرة من الخام

1720122223420

 

أدى هبوط أسعار النفط العالمية بنسبة 20 بالمئة إلى زيادة إقبال الصين أكبر مستهلك للطاقة فى العالم على شراء الخام حيث اشترت بتروتشاينا أكثر من ستة ملايين برميل فى أسبوع. وعلى مدى الأشهر الثلاثة الأخيرة تأثرت أسعار النفط سلبا بوفرة معروض الخام وانخفاض النمو الاقتصادى فى الصين وأوروبا ووصل سعر مزيج برنت هذا الأسبوع إلى أدنى مستوياته فى أكثر من عامين. غير أن الأسعار ربما وصلت إلى مستوى يراه مستهلكون مثل الصين ثانى أكبر مستورد للنفط بعد الولايات المتحدة جذبا لشراء المزيد من الخام. واشترت تشاينا أويل التابعة لشركة بتروتشاينا المملوكة للدولة ما يعادل 13 شحنة حجم كل منها 500 ألف برميل من نفط الشرق الأوسط العالى الكبريت خلال خمسة أيام تداول فقط هذا الشهر. وقال جوردون كوان رئيس وحدة أبحاث الطاقة الإقليمية لدى نومورا “فى ظل الاقتصاد الصينى المتباطئ لا يوجد سبب للإقبال القوى على شراء النفط أمس سوى أن تشاينا أويل تشترى مزيدا من المخزونات الاستراتيجية للدولة بأسعار متدنية.” وأضاف “يأتى هذا أيضا للتحوط من مخاطر التعافى المحتمل لأسعار النفط الموسمية هذا الشتاء وقبل الإعلان المحتمل عن خفض الإنتاج أثناء اجتماع أوبك المقبل.” وقال تجار إن الإقبال القوى على الشراء قد يكون ناجما أيضا عن ارتفاع الطلب على الخام العالى الكبريت بعد أن انتهاء مصفاة بتروتشاينا فى منطقة قوانغشى فى جنوب غرب الصين من أعمال تجديد. وارتفعت واردات الصين من الخام 8.4 بالمئة فى الأشهر الثمانية الأولى من العام مقارنة مع نفس الفترة من 2013 مع دخول مصافى وصهاريج جديدة لتخزين الاحتياطيات الاستراتيجية حيز التشغيل. ويتجاوز نمو واردات الصين من النفط منذ بداية العام الحالى معدل زيادتها البالغ أربعة بالمئة فى 2013، وأثارت كميات النفط الكبيرة التى اشترتها تشاينا أويل على منصة مؤسسة بلاتس للتداول ضجة فى السوق وعززت خام دبى القياسى وهو ما أثار مخاوف شركات التكرير الآسيوية من أن تكاليفها النفطية قد ترتفع بما يقلل من هوامش أرباحها. وقال متعامل مع شركة تكرير فى شمال آسيا “إنهم يزيدون الأمر صعوبة على شركات التكرير، الإ أن أسعار البيع الرسمية السعودية ستزيد وسترتفع تكاليف التكرير.” وتقلصت هوامش أرباح المنتجات النفطية أمس الأربعاء بسبب ارتفاع أسعار خام دبى ووفرة المعروض. ونزل سعر برنت إلى 90.57 دولار للبرميل أمس مسجلا أدنى مستوى له منذ يونيو 2012. وتعافى الخام بعد ذلك ليصل إلى نحو 91.50 دولار للبرميل مع تراجع الدولار.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Fox#qM5mdu#0X