الاخبار الاقتصادية

وول ستريت جورنال: مخاوف أوروبية من خسائر واسعة لمشترى السندات

image

ذكرت الصحيفة أن المصارف الأوروبية تكافح مع إنخفاض أسعار الأسهم وسط مخاوف من خسائر أكبر مما كان متوقعا لمشترى السندات. 

وأضافت الصحيفة الأمريكية، الاثنين، أن البنوك المركزية فى أوروبا تشتعل بالقلق حيال التعرض لردة فعل سياسية ومالية إذا ما تعرض المستثمرين الأفراد فى البنوك لخسائر قوية. 

ويقول مستثمرون أن الإنقاذ الأخير لأربعة مصارف صغيرة نسبيا فى إيطاليا وواحد فى البرتغال، أظهرت تداعيات على نطاق أوسع حيث تخشى البنوك المركزية ردة فعل سياسية ومالية إذا حدثت خسائر للمستثمرين الأفراد، الذين أغلبهم مودعين. وهذا يعنى أن المستثمرين فى جميع أنحاء القارة وخاصة جنوب أوروبا هم أكثر عرضة للخطر. 

وتكافح البنوك الأوروبية من أجل زيادة الربح والتخلص من القروض المتعثرة فى وقت من اضطرابات أسعار الفائدة وتباطؤ الطلب على الائتمان. وتحتفظ البنوك بأصول مبالغ بها ومحافظ كبيرة من الديون السيادية، جنبا إلى جنب مع تضخم الأسعار بسبب برنامج شراء سندات البنك المركزى الأوروبى. 

وفى حالة تراجع هذه السندات فسوف تتسبب فى خسائر كبيرة للبنوك الأوروبية. وتشير الصحيفة إلى أن قلق المستثمرين الأفراد ربما يتسبب فى أزمة للبنوك الهشة ويدفع بالمزيد من عمليات الإنقاذ المالى

image

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Fox#qM5mdu#0X