الاسواق المحلية

أبوظبي يسجل الأرتفاع الاول فى أخر جلسات الأسبوع متجاهلا تراجعات العقارى

3276836

 

شهد مؤشر سوق أبوظبي اليوم موجة تذبذب مننذ بداية الجلسة ،حيث افتتح جلسته على تراجع ليواصل موجهة الهبوط التى بدأها منذ بداية الاسبوع،ولكنه استطاع ان يختتم جلسة الخميس  داخل المنطقة الخضراء فى اول صعود له هذا الاسبوع .

وارتفع المؤشر بنسبة 0.3% ،الى مستويات 5127.60 نقطة مكتسباً من خلالها 15.53 نقطة ،ورفع من مكاسب السوق اليوم قطاعى البنوك والطاقة،بينما تجاهل المؤشر تراجعات قطاع العقارى.

وارتفع قطاع البنوك بنسبة 0.49%،من خلال صعود لـ”أبوظبي الوطني” بنسبة 1.01%،كما رفع من مكاسب القطاع سهم أبوظبي التجارى بنسبة 0.48%،وزود من ارتفاعات السوق قطاع الطاقة ،الذى شهد ارتفاعات بنسبة 0.3%،من خلال مكاسب سهم “طاقة” بنسبة 0.88%،وذلك رغم التوترات الجيوسياسية و الأنباء عن  ضرب حقول تسيطر عليها مايسمى بالدولة الاسلامية.

فيما قلصت من مكاسب السوق اليوم تراجعات قطاع العقارات بنسبة 0.21% ،متأثرات بتراجعات سهم “الدار العقارية” بنسبة 0.5%.
وشهدت حركة التداولات اليوم تراجعاً ملحوظاً مقارنة بتعاملات أمس ،حيث بلغت أحجام التداولات 58 مليون سهم وبقيمة 242.3 مليون درهم ,موزعة على 1589 صفقة.

وقال إياد البريقي ،مدير التداول في شركة الأنصاري للخدمات المالية،فى اتصال هاتفى لـ”مباشر”  ،ان سوقى الامارات مازالو يتداولا فى المسارات الافقية  إن توقعات المستثمرين بتحقيق الشركات أرباحاً قوية خلال الربع الثالث تدعم موجة صعود الأسهم،

وأكد ان السوق يشهد مستويات سيولة منخفضة بعض الشئ فى سوق أبوظبي بينما ارتفعت قيم التداولات فى دبي فى اليوم الاول من تداول سهم “ماركة” ،بالاضافة الى اغلاق  الاكتتاب في شريحة الأفراد بأسهم شركة اعمار مولز أمس،  لافتاً إلى أن الحركة الأفقية للمؤشر جاءت نتيجة ضعف التداولات، مستبعداً تأثر المستثمرين بالتوترات الجيوسياسية في المنطقة، لاسيما وأن هذه التوترات موجودة منذ فترة طويلة ونجحت السوق في استيعابها.

وتوقع البريقي أن تشهد تداولات الأسبوع المقبل نشاطاً  اكبر مع اقتراب الانتهاء من اكتتاب المرحلة الثانية من اعمار مولز فى دبي والخاص بشريحة المستثمرين ، مما يساهم في دعم موجة الصعود.

وأكد ان التذبذب فى مستويات السيولة أمر طبيعي ومقبول فى الفترة الحالية ،حيث انه من المنتظر الاعلان عن نتائج الربع الثالث مما يثير ترقب للمستثمرين فى الفترة الحالية.

وتوقع البريقى أن يتحرك السوق خلال الأسابيع المقبلة، موضحاً أن السوق لم يسجل حركة تصحيح سعري فعلية حتى الآن، ما يعني أن الارتفاع في الفترة المقبلة سيترافق مع ارتفاع في مستويات المخاطر أيضا.

من جهته، قال وائل أبومحيسن، مدير عام شركة الأنصاري للخدمات المالية، إن السوق شهد أمس عمليات جني أرباح على بعض الأسهم، كما تأثر المتعاملون بافتتاح الأسواق المحيطة في المنطقة والتي بدأت جلسات التداول أمس على انخفاض.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى