الاسواق المحلية

“أرابتك” يعود لصدارة المشهد مجددا ويصعد بـ “دبي” 0.2% بالمستهل

3237615

 

واصل سوق دبي المالي مكاسبه في مستهل جلسة اليوم، محققا ارتفاعه الثامن على التوالي، في ظل ارتفاعات قوية لأسهم قطاع العقارات بقيادة سهم أرابتك الذي عاد لصدارة المشهد مجددا، متجاهلا خسائر إعمار.

وبلغت مكاسب المؤشر العام للسوق بعد نصف ساعة تقريبا من بداية الجلسة 0.21% ليضيف إلى رصيده 10.6 نقطة إلى رصيده وصل بها إلى مستوى 4985.11 نقطة ليقترب من اختراق حاجز 5 آلاف نقطة بشكل كبير.

ويرى الخبراء والمحللون أن اقتراب مؤشر سوق دبي المالي من حاجز المقاومة النفسي 5000 نقطة، يعزز التوقعات بموجات صعودية جديدة، غير أن الأهم يكمن في نجاح المؤشر في تجاوز مستوى المقاومة الحامي لاتجاه هبوطه التاريخي على خريطة اتجاهه للمدى الطويل، والذي لا يزل قائما عند 5288 نقطة.

وقال أسامة العشري عضو جمعية المحللين الفنيين – بريطانيا، بحسب تصريحات صحفية إن استمرار التفاؤل، ينبغي أن يشترط بتجاوز المؤشر هذا الحاجز صعوداً، وبشكل مقنع على المدى المتوسط أو القصير، مع عدم اعتماد السيولة على قطاع بعينه مثل قطاع العقارات.

وجاء قطاع العقارات في مستهل جلسة اليوم مرتفعا بنسبة 0.61% تصدر بها القطاعات الرابحة، بدعم مباشر من سهم أرابتك الذي جاء في صدارة الأسهم الرابحة بارتفاع نسبته 2.6%، في حين جاء سهم إعمار باللون الأحمر.

وارتفع قطاع البنوك بشكل طفيف في تلك الأثناء بنسبة بلغت 0.07% في ظل أداء إيجابي لسهم دبي الإسلامي الذي جاء وحيدا باللون الأخضر ضمن أسهم القطاع مرتفعا 0.25%.

وفي المقابل جاء قطاع الاتصالات باللون الأحمر متراجعا بنسبة 0.34% بعد هبوط سهم دو إلى مستوى 5.840 درهم متراجعا بنفس النسبة.

وهبط قطاع الاستثمار بنسبة 0.33% بضغط من سهمي سوق دبي المالي ودبي للاستثمار، حيث تراجع الأول بنسبة 0.57% في حين بلغت خسائر الثاني 0.26%.

وبلغت كمية التداول حتى تلك اللحظات حوالي 187.4 مليون سهم بلغت قيمتها 574.16 مليون درهم جاءت من خلال 2.4 ألف صفقة.

وكان المؤشر العام لسوق دبي قد استطاع أن يعدل أوضاعه باللحظات الأخير من جلسة أمس، ليغلق باللون الأخضر، بارتفاع طفيف بلغت نسبته 0.09%، ليضيف إلى رصيده 4.46 نقطة، وصل بها إلى مستوى 4974.51 نقطة، محققا ارتفاعه السابع على التوالي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى