الاسواق المحلية

“إعمار” تنمو بأرباحها النصفية 41% إلى 1.73 مليار درهم

3209636

 

أظهرت النتائج المالية لشركة إعمار العقارية بالنصف الأول من العام الجاري تحقيق أرباح صافية بلغت 1.73 مليار درهم (471 مليون دولار) مقابل 1.23 مليار درهم (335 مليون دولار) بالفترة نفسها من العام الماضي بنمو ملحوظ بلغت نسبته 41%.

وبحسب بيانات الشركة التي نشرت على موقع سوق دبي، فقد وصلت إيرادات “إعمار” خلال الأشهر الستة الأولى من عام 2014 إلى 5.063 مليار درهم (1.378 مليار دولار)، أي ما يعادل الإيرادات المحققة في النصف الأول من عام 2013 والتي بلغت 5.219 مليار درهم (1.421 مليار دولار)، بفضل النجاح الذي حققته الشركة من خلال أعمالها في قطاعي مراكز التسوّق والضيافة.

وبلغ صافي أرباح الربع الثاني من العام الحالي (أبريل إلى يونيو) 868 مليون درهم (236 مليون دولار)، بزيادة بلغت 29% مقارنة بصافي الأرباح المحققة خلال الربع  الثاني من العام 2013 والتي بلغت 675 مليون درهم (184 مليون دولار).

ووصلت إيرادات الربع الثاني من عام 2014 إلى 2.807 مليار درهم (764 مليون دولار) بنمو قدره 24% مقارنة بإيرادات الربع الأول من العام الحالي والتي بلغت 2.256 مليار درهم (614 مليون دولار).

وساهمت الشركات التابعة لـ”إعمار” في قطاعي مراكز التسوق وتجارة التجزئة، والضيافة والترفيه، بـ2.647 مليار درهم (721 مليون دولار) من مجمل الإيرادات المستمرة خلال الأشهر الستة الأولى من 2014، بنمو قدره 14% مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي والتي حققت فيه هذه الشركات إيرادات بقيمة 2.326 مليون درهم (633 مليون دولار). ووصلت حصة القطاعين من مجمل الإيرادات المحققة خلال النصف الأول من العام 2014 إلى 52%.

وبلغت إيرادات مراكز التسوق وتجارة التجزئة، والضيافة خلال الربع الثاني من العام الحالي 1.301 مليار درهم (354 مليون دولار) بنمو نسبته 12% مقارنة بإيرادات الربع الثاني من العام 2013 والتي بلغت 1.160 مليار درهم (316 مليون دولار).

ووصلت إيرادات الشركة من عملياتها العالمية خلال النصف الأول من عام 2014 إلى 751 مليون درهم (204 مليون دولار)، أي 15% من إجمالي الإيرادات، وبنمو نسبته 43% مقارنة بإيرادات “إعمار” من الأسواق العالمية في النصف الأول من عام 2013 والبالغة 526 مليون درهم (143 مليون دولار).

وحققت عمليات الشركة في أسواقها العالمية خلال الربع الثاني من عام 2014 إيرادات بقيمة 463 مليون درهم (126 مليون دولار) بنمو نسبته 61% مقارنة بإيرادات الربع الأول من 2014 والبالغة 288 مليون درهم (78 مليون دولار).

وفي هذا السياق أكد محمد العبار، رئيس مجلس إدارة “إعمار العقارية”، بأن النمو الإيجابي الذي تحققه الشركة مرتكز إلى المكانة الراسخة التي تتمتع بها دبي كوجهة آمنة ومستقرة للأعمال والترفيه.

وقال العبار: “نبقى دائماً مقتدين بالرؤية الحكيمة والتوجيهات السديدة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، الذي وضع خططاً قويةً وأسساً راسخة لتعزيز النمو الاقتصادي في المدينة، الأمر الذي أدى إلى زيادة ثقة المستثمرين.

وأضاف العبار: “ساهمت ’إعمار‘ خلال الأشهر الستة الماضية بدور جوهري في تعزيز البنية التحتية للقطاع العقاري في دبي من خلال إطلاق العديد من المشاريع الجديدة. ونحن ماضون قدماً في العمل على تطوير وجهات عصرية استثنائية تشكل رافداً حيوياً لاستعدادات المدينة لاستضافة معرض إكسبو الدولي 2020، وذلك عبر عقد الشراكات البنّاءة مع أهم المعنيين”.

قامت “إعمار” خلال الأشهر الستة الأولى من السنة بتعزيز محفظة مشاريع العقارية في دبي مع إطلاق أكثر من 10 مشاريع فاخرة جديدة، وسط استجابة قوية من المستثمرين بما في ذلك المستثمرون العالميون. وبلغت القيمة الإجمالية لمبيعات مشاريع “إعمار” في دبي خلال النصف الأول من العام 9.032 مليار درهم (2.459 مليار دولار)، بنمو قدره 43% مقارنة بالنصف الأول من عام 2013 والذي بلغت فيه قيمة المبيعات 6.328 مليار درهم (1.723 مليار دولار).

وشكلت نسبة المستثمرين الدوليين حوالى 20% من إجمالي المبيعات خلال الأشهر الستة الأولى من السنة، والتي تقدّر بحوالى 1.8 مليار درهم (490 مليون دولار).

أما على الصعيد الدولي، فقد قامت شركة “إعمار الشرق الأوسط” التابعة لـ”إعمار العقارية” والتي تركز على تنفيذ المشاريع في المملكة العربية السعودية، بإطلاق مشروع “إعمار سكوير”. ويعدّ هذا المشروع من أرقى وأبرز المشاريع العقارية التجارية في جدة، ويشكل جزءًا من “باب جدة”، المجمّع المتعدد الاستخدامات الذي تقوم “إعمار الشرق الأوسط” بتطويره.

سجلت “مجموعة إعمار مولز”، الشركة المطوّرة لـ”دبي مول”، إيرادات مذهلة بقيمة 1.250 مليار درهم (340 مليون دولار أمريكي) خلال الأشهر الستة الأولى من العام 2014، أي بزيادة وقدرها 13% عن إيرادات النصف الأول من العام 2013 والتي بلغت 1.106 مليار درهم (301 مليون دولار أمريكي).

وبلغت إيرادات مراكز التسوق 650 مليون درهم (177 مليون دولار أمريكي) خلال الربع الثاني من العام 2014، أي بنمو وقدره 11% مقارنة بإيرادات الربع الثاني من العام 2013 والتي بلغت 584 مليون درهم (159 مليون دولار أمريكي).

وحقق “دبي مول” نمواً كبيراً في عدد الزوار ذوي مستويات الإنفاق المرتفع من دول مجلس التعاون الخليجي والصين وجنوب آسيا وأوروبا وروسيا ورابطة الدول المستقلة.

حققت عمليات “إعمار” في قطاع الضيافة والترفيه إيرادات بقيمة 893 مليون درهم (243 مليون دولار) خلال النصف الأول من عام 2014، بنمو قدره 16% مقارنة بإيرادات الفترة ذاتها من العام الماضي، والتي بلغت 771 مليون درهم (210 مليون دولار).

أما إيرادات الربع الثاني من العام 2014 فوصلت إلى 410 مليون درهم (112 مليون دولار)، بزيادة نسبتها 16% مقارنة بإيرادات الربع الثاني من العام 2013 بقيمة 354 مليون درهم (96 مليون دولار). وفي الإطار ذاته، حافظت العلامة التجارية “العنوان للفنادق والمنتجعات” على نسب إشغال قوية بلغت 89% خلال الأشهر الستة الأولى من هذا العام.

تحرص “إعمار” باستمرار على دعم نمو قطاعات السياحة والترفيه وتجارة التجزئة، وعملت من هذا المنطلق على تنظيم “مهرجان دبي للأنوار”، في خطوة هي الأولى من نوعها بالتعاون مع مدينة ليون الفرنسية الشهيرة بمهرجانها المماثل، وذلك في “وسط مدينة دبي”. واستقطبت المعروضات الرائعة للمهرجان آلاف الزوار يومياً إلى قلب العالم الحاضر.

كما عززت “إعمار” باقة الخيارات الترفيهية التي يحتضنها “دبي مول” مع معرض “دبي داينو” الذي يتيح للزوار فرصة مشاهدة هيكل رائع لديناصور عملاق من الحقبة الجوراسية. كما استقبل “دبي أكواريوم وحديقة الحيوانات المائية” واحداً من أروع عجائب الطبيعة وأكثرها ندرة، وهو “ملك التماسيح”، الذي يعتبر من أكبر الزواحف في العالم على الإطلاق بطوله البالغ خمسة أمتار.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى