الاخبار الاقتصادية

الإمارات: توقعات بتوقيع 165 اتفاقية طيران بنهاية 2014 لتغطي قارات العالم المختلفة

3199556

 

كشف سيف السويدي، المدير العام للهيئة العامة للطيران المدني، عن تقدم المفاوضات بين الإمارات وكندا بشأن توفير تسهيلات لحركة الطيران بين البلدين، منوهاً إلى وجود تطور نسبي في هذا الشأن بعد ظل لسنوات يواجه صعوبة.ولفت إلى أن الهيئة العامة للطيران المدني تعمل على التوسع في فتح الأجواء مع دول العالم من خلال توقيع اتفاقيات وفق سياسة السماوات المفتوحة، كما تعمل على تعزيز الحركة الجوية مع دول أميركا اللاتينية، خصوصاً البرازيل والأرجنتين.بحسب جريدة الاتحاد
ولفت إلى أن الاتفاقيات التي وقعتها الإمارات مع دول العالم في مجال النقل الجوي بلغت 163 اتفاقية، عدد رئيسي منها بنظام السماوات المفتوحة، مشيراً إلى أن الإمارات هي ثاني دول العالم من حيث عدد اتفاقيات الطيران، بعد الولايات المتحدة الأميركية.
وتوقع أن يصل عدد الاتفاقيات بنهاية العام الحالي إلى 165 اتفاقية تغطي قارات العالم المختلفة، بنسبة تقترب من 86%، لافتاً إلى أن أقرب دولة للإمارات من حيث عدد الاتفاقيات وقعت حوالي 120 إلى 130 اتفاقية فقط.
وتوقع السويدي أن يسهم التطوير الذي شهده مدرجي مطار دبي في تحسين الحركة الجوية، واللذين دخلا الخدمة بنسبة 100% أمس الإثنين، خصوصاً أنه تم إعادة تصميه بنظم تكنولوجية حديثة تساعد في تسهيل وتسريع حركة هبوط وإقلاع الطائرات.
وأشار إلى أن نمو الحركة الجوية خلال العام الجاري سيتراوح بين 6% إلى 7%، رغم التراجع الذي شهدته بسبب أعمال تطوير مطار دبي على مدى 80 يوماً امتدت من أول مايو وحتى 20 يوليو الحالي.
من جهة أخرى، نوه السويدي إلى أن غلق الأجواء مع أوكرانيا في أعقاب حادث إسقاط طائرة بوينج 777 التابعة للخطوط الجوية الماليزية مرهون باستقرار الأوضاع في هذه المنطقة في العالم، موضحاً أن الحظر ليس على كل أجواء أوكرانيا، بل على المنطقة التي تقع تحت سيطرة الانفصاليين.
وأشار إلى أن الإمارات تتواصل مع الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة والأمم المتحدة بشأن تطبيق حظر الطيران في أجواء هذه المنطقة للوقوف على تطورات الأحداث، مؤكداً أن الحركة التي كانت تمر بها الناقلات الإماراتية محدودة للغالية، وبالتالي لن تتأثر حركة رحلات الطيران للشركات الإماراتية إلى الدول المحيطة بمنطقة الحظر.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى