نفط وعملات

الاسترلينى يرتفع قبل تقرير لبنك انجلترا واليورو يواصل خسائره

s1220124135226

 

ارتفع الجنيه الإسترلينى فى بداية التعاملات الأوروبية اليوم الأربعاء، مع تقليص المستثمرين مراهناتهم على انخفاض العملة قبل تقرير من بنك انجلترا المركزى قد يحوى مؤشرات على موعد بدء بريطانيا فى تشديد سياستها النقدية. وواجه اليورو صعوبات قرب مستوياته المنخفضة التى سجلها فى الآونة الأخيرة، بينما تراجع الين أمام الدولار مستوعبا البيانات التى أظهرت انكماش الاقتصاد اليابانى فى الفترة من ابريل نيسان إلى يونيو. وزاد الإسترلينى 0.1% إلى 1.6825 دولار مبتعدا عن أدنى مستوى له فى شهرين 1.6757 دولار الذى سجله أمس الثلاثاء، وارتفع أيضا أمام اليورو مع تراجع العملة الأوروبية الموحدة 0.2% إلى 79.38 بنس. ومن المرجح أن يقدم تقرير التضخم الذى يصدره بنك انجلترا ويتضمن أحدث التوقعات الاقتصادية مؤشرات جديدة على نوايا البنك المركزى بشأن رفع أسعار الفائدة. كان البنك قال من قبل إنه إذا رفع أسعار الفائدة فسيكون ذلك تدريجيا وعلى أساس البيانات الاقتصادية. ونزل اليورو 0.1% إلى 1.3351 دولار، كانت العملة الموحدة تراجعت يوم الثلاثاء إلى 1.3336 دولار بعد أن هوت ثقة المحللين والمستثمرين الألمان متأثرة بالأزمة فى أوكرانيا، وأبقى ذلك على اليورو قرب أدنى مستوياته فى تسعة أشهر 1.3333 دولار الذى سجله الأسبوع الماضى. وانكمش الاقتصاد اليابانى بمعدل سنوى بلغ 6.8 % فى الربع الثانى من العام مسجلا أكبر انكماش له منذ الزلزال المدمر الذى وقع فى مارس 2011 وما تبعه من موجات مد عاتية إلى جانب ارتفاع ضريبة المبيعات الذى أثر على إنفاق المستهلكين. ولم يكن لتك البيانات تأثير يذكر على الين فى البداية لكنه انخفض فى التعاملات الأوروبية، وارتفع الدولار 0.2% إلى 102.45 ين بعد تداوله بين 103.15 و101.51 ين على مدى الأسبوعين الأخيرين. لكن الين استقر أمام اليورو الذى اقترب من 136.69 ين ليظل فوق أدنى مستوياته فى ثمانية أشهر ونصف 135.73 ين الذى لامسه الأسبوع الماضى.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى