الاخبار الاقتصادية

الرئيس التنفيذي: السعي في الاستحواذ علي شركة في إدارة المشاريع من قبل “دار العقار”

3188100

 

قال الرئيس التنفيذي لشركة “دار العقار”، العاملة في قطاع الوساطة والاستشارات العقارية في دبي، عمار أبولحوم إن الشركة أنجزت صفقات عقارية خلال الربع الأول من العام الجاري تتجاوز قيمتها 100 مليون درهم تركزت في مبان ووحدات سكنية وأراضٍ.

وكشف أبولحوم لـ “الخليج” ـ أن الشركة تسعى حالياً للاستحواذ على شركة متخصصة في إدارة المشاريع العقارية، مؤكداً على تحقيق فريق “دار العقار” نجاحاً ملحوظاً في قطاع العقارات المحلي، مشيراً إلى أن مؤسسي الشركة من كبار المؤسسين والمساهمين في الشركة العربية العالمية للاستثمار، والتي تأسست العام 2007 .

وقال: “إن تأسيس الشركة جاء بعد دراسة ميدانية معمقة للسوق العقارية في الامارات العام 2012 من قِبل مجموعة من الخبراء العقاريين المعروفين الذين تجمعهم رؤية مشتركة لخدمة المستثمرين في القطاع العقاري” .

وأضاف أن السوق العقاري في دبي أصبح أكثر توازناً من حيث العرض والطلب وبنسب ارتفاع الاسعار بعيداً عن المضاربات والاسعار المبالغ فيها في فترة ما قبل الأزمة، مستبعداً حدوث فقاعة عقارية جديدة ومتوقعاً حصول عمليات تصحيحية لضمان الاستمرارية .

كما توقع أبولحوم ارتفاع أسعار العقارات السكنية والتجارية من قبل المستخدمين النهائيين في دبي بنسبة تتراوح بين 10- 15% بنهاية 2014 وهي نسبة أقل من العام الماضي في ظل اتضاح الرؤية عقب فوز دبي باستضافة اكسبو 2020 .

وأكد أبولحوم أن قطاع الوساطة والاستشارات العقارية في دبي مر بمرحلة غربلة خلال فترة الأزمة وأن الاشتراطات الأخيرة من قبل دائرة الأراضي والأملاك في دبي ساعدت على تنقية هذا السوق من الدخلاء، مشيراً إلى أن “دار العقار” تعمل على تقديم المشورة والتوجيه اللازمين بأمانة للعملاء بما يضمن لهم التعامل مع أشخاص يفهمون احتياجاتهم ويقومون بحماية حقوقهم .

وأضاف أن أبرز المواقع التي تستحوذ على الطلب المرتفع في قطاع الوحدات السكنية الجاهزة للسكن تتركز في مناطق مارينا دبي وقرية جميرا ومنطقة الخليج التجاري وداون تاون، إضافة إلى بعض المناطق التي تتميز بواجهات بحرية مثل جميرا وجزر ديرة وغيرها .

وقال أبولحوم إن فريق الإدارة التنفيذية بالشركة يتمتع بخبرات إدارية ومهنية وعلى دراية جيدة بالسوق المحلي، ولديهم شبكة علاقات قوية مع المطورين العقاريين والخبراء الماليين التي تمكنهم من تقديم الحلول المتكاملة لتمنح المستثمرين الطمأنينة وراحة البال .

وقال أبولحوم إن الاجراءات التي اتخذت من قبل حكومة دبي ممثلة في مراسيم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، المتعلقة بضبط قيمة زيادة الايجارات ومؤشر الايجارات الصادر عن دائرة الأراضي والاملاك في دبي، إضافة إلى اللوائح والنظم الجديدة في قطاع الوسطاء العقاريين ساهمت في ضبط وتنظيم السوق العقاري وتصب في مصلحة شفافية القطاع في دبي .

وأوضح أبولحوم أن السوق العقاري في دبي يشهد طلباً مرتفعاً على العقارات باختلاف أنواعها من قبل الخليجيين عامة والسعوديين خاصة، إضافة إلى مستثمرين من الهند وباكستان وروسيا، مشيراً إلى أن هناك تدفقاً من المستثمرين من أسواق جديدة مثل الصين وسنغافورة .

وقال أبولحوم إن استثمارات الخليجيين في دبي تأتي بهدف الاستثمار في الوحدات السكنية الفاخرة بغرض التأجير او الاستخدام لفترات معينة من العام .

وأشار إلى أن عودة القطاع العقاري إلى النمو واكبها حالة من الصحوة التمويلية التي ترى في العقار واحداً من الملاذات الآمنة للاستثمار في الدولة ككل وليس في دبي فقط .

وحول قيمة العائدات العادلة للإيجارات في دبي في الفترة الحالية يرى أبولحوم أن العائد العادل في الفترة الحالية يتراوح بين 5 إلى 7%، مشيراً إلى أن هذا العائد جيد في حال استمر على هذه المعدلات وأنه مرشح للزيادة خلال العام الجاري والمقبل على أقل تقدير .

وأكد أن قطاع الوحدات المكتبية قد بدأ بالخروج من حالة التباطؤ التي شهدها بفعل الأزمة مشيراً إلى أن العودة تأتي بسبب حالة الزخم الاقتصادي الذي تشهده دبي والدولة بشكل عام ممثلاً في تدفق مئات الشركات الاجنبية للتواصل أو لتوسيع أعمالها في الدولة .

وأوضح أبولحوم أن “دار العقار” تقدم خدمات نوعية في ما يتعلق بتحديد فرص الاستثمار العقاري للعملاء وتوفير باقة من الخيارات المريحة التي تتناسب مع استراتيجيات الاستثمار الفردية لهم، كما تقوم الشركة بتقديم خدمات عقارية دولية إلى العملاء المهتمين بسوق الدولة من الأفراد أو المؤسسات .

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى