نفط وعملات

السعودية تصدر 1.84 مليار برميل نفط خلال 8 أشهر

afa4fe4c-90a0-4996-9256-f6128a291405_16x9_600x338

 

صدرت المملكة نحو 1.84 مليار برميل نفط خلال الأشهر الثمانية الأولى من 2014 بقيمة 747 مليار ريال.
وبلغ الاستهلاك المحلي من النفط في نفس الفترة ما يقارب 553 مليون برميل وبنسبة 23% من إجمالي الإنتاج في نفس الفترة، وفقا لما نقلته صحيفة “الرياض”.
وتأتي هذه الأرقام في الوقت الذي قال الرئيس التنفيذي لشركة أرامكو، خالد الفالح، إن شركته تخطط لاستثمار 40 مليار دولار سنويا على مدى الأعوام العشرة القادمة للحفاظ على استقرار طاقة الإنتاج النفطي ومضاعفة إنتاج الغاز.
وقال المستشار الاقتصادي المتخصص بقطاع النفط والطاقة، الدكتور فهد بن جمعة، إن المملكة صدرت نحو 1.84 مليار برميل نفط خلال الأشهر الثمانية الأولى من 2014 بقيمة 747 مليار ريال.
وتوقع في هذا الخصوص أن يبلغ الاستهلاك المحلي من النفط ما يقارب 553 مليون برميل وبنسبة 23% من إجمالي الإنتاج في نفس الفترة.
وأضاف أن الأسابيع الأخيرة شهدت تراجعا ملحوظا في أسعار النفط العالمية، لاسيما في ظل تدافع التطورات الجيوسياسية جراء العقوبات الاقتصادية التي فرضتها أميركا والاتحاد الأوروبي ضد روسيا، والتي من المحتمل أن يكون تأثيرها محدودا على مستوى الصادرات، وفقا لوكالة الطاقة الدولية.
وقال إن إمدادات النفط العالمية مازالت وفيرة، والطلب يميل إلى الضعف، ويعتبر خطر انقطاع الإمدادات منخفضا رغم تلك المخاطر الجيوسياسية، لأنه في هذه الأيام يتم التركيز على أساسيات العرض والطلب.
وأوضح أن إمدادات أوبك مازالت قوية من أي وقت مضى، فقد حققت رقماً قياسياً عندما وصل إنتاجها إلى 30.44 مليون برميل يوميا في يوليو، بدعم من زيادة الإنتاج السعودي.
ولفت إلى أن خام غرب تكساس واصل انخفاضه على مدى الأسابيع الماضية ليصل إلى 93.65 دولار الأسبوع قبل الماضي، محققا أكبر خسارة له في تسعة أشهر، مع قرب صيانة مصافي النفط الأميركية في شهري سبتمبر وأكتوبر.
أما خام برنت فقد تراجع إلى 102.29 دولار، لتتسع الفجوة بينه وبين غرب تكساس إلى 8.64 دولار، كما أن سعر سلة أوبك تراجع إلى 99.52 دولار خلال نفس الأسبوع.
ومع هذه التطورات، قال ابن جمعة، إنه رغم أن البنك الفيدرالي لا ينوي رفع سعر الفائدة في المدى القريب حتى يتحسن الاقتصاد الأميركي فإنه من المفترض أن يدعم ذلك أسعار النفط، إضافة إلى العوامل الجيوسياسية القائمة.
وأشار في نفس السياق إلى أنه من المتوقع أن يرتفع الطلب على النفط هذا العام إلى مليون برميل يوميا طبقا لوكالة الطاقة الدولية، في ظل النمو الاقتصادي العالمي الضعيف هذا العام، كما توقع ذلك “صندوق النقد الدولي”.
ونوه بأن النمو سيتحسن العام القادم، مما يدعم ارتفاع الطلب إلى 1.3 مليون برميل يوميا، أما التوقعات للربع الثالث من هذا العام، بحسب ابن جمعة، فإن التوقعات تشير إلى أن الطلب العالمي سيبقى عند 77.8 مليون برميل يوميا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى