نفط وعملات

«الطاقة» خفَّضت توقعاتها لنمو الطلب العالمي

3220706

 

قالت وكالة الطاقة الدولية أمس إن الطلب العالمي على النفط سيرتفع أقل مما كان يتوقع سابقا وذلك خلال عام 2014، بسبب انخفاض توقعات نمو الاقتصاد العالمي، وتراجع نمو الطلب في الربع الثاني إلى أدنى مستوى له في أكثر من عامين.
وقلصت وكالة الطاقة الدولية في تقريرها الشهري عن سوق النفط التوقعات لنمو الطلب العالمي هذا العام إلى مليون برميل يوميا، بانخفاض 180 ألف برميل يوميا عن توقعاته للطلب في الربع الثاني.
وعلى الرغم من النزاع المسلح في ليبيا والعراق وأوكرانيا، قالت الوكالة إن سوق النفط اليوم يبدو أفضل للموردين مما كان متوقعا.
وتوقعت الوكالة بحسب “النهار” تسارع الطلب بمقدار 1.3 مليون برميل يوميا في عام 2015، مع تحسن ظروف الاقتصاد العالمي، وذلك بأقل من التوقعات السابقة بمقدار 90 ألف برميل، بسبب ضعف النمو الاقتصادي في الصين وروسيا.
وأظهر التقرير ارتفاع انتاج النفط الخام من منظمة البلدان المصدرة بمقدار 300 ألف برميل في يوليو إلى 30.44 مليون برميل يوميا، بقيادة المملكة العربية السعودية وانتعاش مؤقت في ليبيا.
وتوقعت انخفاض الطلب على النفط الخام من اثني عشر عضوا في منظمة أوبك إلى 29.9 مليون برميل يوميا انخفاضا من التوقعات السابقة البالغة 30 مليون برميل.
الى ذلك أبلغت السعودية منظمة أوبك أن معدل إنتاجها بلغ 10.005 ملايين برميل من النفط يوميا خلال شهر يوليو الماضي بزيادة قدرها 225 ألف برميل عن الشهر السابق. ويعد مستوى الانتاج هذا الأعلى منذ سبتمبر الماضي حين بلغ الانتاج آنذاك 10.123 ملايين برميل.
وعلى حسب نشرة بلاتس، فإن منظمة أوبك ترصد كميات انتاج 12 من أعضاء المنظمة على أساس تقديرات مستقلة وكذلك حسب الأرقام الرسمية التي تقدمها هذه الدول.
وتشير بيانات أوبك لشهر يوليو بناء على التقديرات المستقلة والتي نشرتها المنظمة إلى أن إنتاج السعودية بلغ 9.813 ملايين برميل يوميا خلال شهر يوليو.
يذكر أن السعودية دأبت على زيادة الإنتاج خلال فصل الصيف وذلك لتغطية احتياجات محطات الكهرباء المحلية التي تبلغ ذروة إنتاجها من الطاقة الكهربائية خلال هذه الفترة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى