نفط وعملات

العراق تعزز صادراتها من النفط

f0aae8bc-0f91-4ea1-96df-b096d9f8a3d9_16x9_600x338

تشهد جينل إنرجي زيادة مطردة في إنتاج النفط من حقولها في كردستان العراق بينما يعزز الإقليم شبه المستقل ، صادراته النفطية إلى الأسواق العالمية رغم معارضة الحكومة المركزية في بغداد.

وقالت جينل في بيان إن صافي إنتاجها من حقول كردستان بلغ 84 ألف برميل يوميا في المتوسط في يونيو على خلفية صادرات يجري نقلها عبر خط أنابيب وشاحنات إلى تركيا.

وبلغ متوسط الانتاج في النصف الأول 63 ألف برميل يوميا بزيادة 50 بالمئة عن العام السابق. وأبقت جينل على الإنتاج المستهدف لعام 2014 عند 60-70 ألف برميل يوميا وأبقت مستوى الإيرادات المستهدفة في 2014 دون تغيير عند 500-600 مليون دولار.

وتعمل جينل على تطوير حقلي طاوكي وطق طق وهما من أكبر حقول النفط الكردية وقالت الشركة إن انتاج الحقلين بلغ 230 ألف برميل يوميا مما يجعل كردستان أحد أسرع المنتجين نموا.

وفي السنوات الأخيرة وقع إقليم كردستان عدة صفقات مع شركات نفط كبرى مثل إكسون موبيل لتطوير حقوله الكبيرة الأخرى ، ويأمل في إنتاج ما يصل إلى مليون برميل يوميا خلال السنوات القليلة المقبلة.

وتقول بغداد إنها الوحيدة المخول لها تصدير النفط الكردي وهددت بقطع العلاقات واللجوء إلى المحاكم الدولية لمقاضاة أي طرف يشتري النفط الكردي خاصة عبر خط الأنابيب الجديد الواصل من الإقليم إلى تركيا

الى ذلك نزلت العقود الآجلة لخام برنت دون 111 دولارا للبرميل اليوم الخميس مع انحسار المخاوف بشأن الامدادات بعد أن أعلنت ليبيا انتهاء أزمة النفط التي خفضت بشدة صادرات الدولة العضو في أوبك لكن من المتوقع أن تحد التوترات في العراق من تراجع الأسعار.

وواصل برنت خسائر الجلسة السابقة ليهبط لأقل مستوى في ثلاثة أسابيع ، وهبط الخام الأمريكي الخفيف 33 سنتا إلى 104.15 دولار للبرميل ليسجل أيضا أقل سعر في ثلاثة أسابيع.

وقال تتسو إموري مدير صندوق السلع الأولية لدى أستماكس اليابانية للاستثمارات “حتى إذا عاد الانتاج الليبي فلن يزيد على 40-50 بالمئة من إنتاج البلاد قبل الأزمة. هذا رقم ضئيل … مازالت الأنظار صوب العراق”.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى