الاسواق المحلية

“العقاري” يغلق بـ “دبي” بالمنطقة الخضراء بعد جلستين من التراجع

3214232

 

استطاع المؤشر العام لسوق دبي أن ينهي جلسة اليوم بالمنطقة الخضراء، في ظل أداء إيجابي لأسهم القطاع العقارات، بقيادة إعمار وأرابتك، بالإضافة إلى بعض الأسهم القيادية بقطاع الاستثمار والنقل، متجاهلا خسائر قطاع البنوك والاتصالات.

وبلغت مكاسب المؤشر العام للسوق عند الإغلاق 0.17% ليضيف إلى رصيده 8.2 نقطة صعد بها إلى مستوى 4734.76 نقطة، ليعاود سوق دبي مكاسبه مرة أخرى بعد جلستين من الخسائر.

ويرى الخبراء والمحللون أن انتهاء الشركات القيادية من إعلان نتائجها المالية قد أنهى المحفزات التي كانت داعمة لنشاط الأسواق طيلة الفترة الماضية، وأن ضعف النشاط يجعل الأسواق في حالة تقلب بين ارتفاع لا يستمر طويلاً، وهبوط بنفس الوتيرة.

وأغلق القطاع العقاري اليوم مرتفعا حوالي 1% تصدر بها القطاعات الرابحة في ظل أداء إيجابي لجميع الأسهم بقيادة إعمار وأرابتك، حيث أغلق الأول مرتفعا 1.56% عند مستوى 9.750 درهم، في حين جاء إغلاق سهم أرابتك بارتفاع بقرابة 1% ليصل إلى مستوى 4.100 درهم.

وقال المحللون إن الفترة الحالية تتيح للمستثمرين الراغبين في الاستثمار المتوسط والطويل للقيام بعمليات تجميع بمستويات الأسعار الحالية، في ضوء التوقعات بأن الأسواق ستدخل مرحلة جديدة من النشاط، مع عودة المستثمرين من الإجازة الصيفية في شهر سبتمبر المقبل.

وأغلق سهم الخليج للملاحة بقطاع النقل باللون الأخضر بارتفاع طفيف بلغت نسبته 0.03%، بعد مكاسب للسهم بنسبة 0.75% وصل بها إلى مستوى 0.670 درهم.

كما أغلق قطاع الاستثمار مرتفعا بنفس النسبة تقريبا، في ظل أداء إيجابي لسهم سوق دبي المالي والخليجية للاستثمارات العامة.

وفي المقابل، فقد أغلق قطاع البنوك متراجعا 0.81%، بضغط من سهمه القيادي “الإمارات دبي الوطني” الذي أنهى التداولات متراجعا 1.6%، بالإضافة للأداء السلبي لسهم دبي التجاري ودبي الإسلامي.

كما أغلق قطاع الاتصالات متراجعا 0.17% بعد هبوط سهم دو إلى مستوى 5.730 درهم متراجعا بنفس النسبة.

وشهدت جلسة اليوم تراجع حركة التداول على كافة مستوياتها مقارنة بتداولات أمس، حيث بلغت كمية التداول اليوم 227.2 مليون سهم مقابل 316.5 مليون سهم بالجلسة السابقة، بقيمة تداول بلغت اليوم 455.85 مليون درهم مقابل 706.8 مليون درهم بنهاية جلسة أمس.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى