الاخبار الاقتصادية

المنطقة الحرة لجبل علي تستأثر ب 60% من تجارة الإمارات مع الصين

3267867

 

حققت الحملة الترويجية التي قامت بها المنطقة الحرة لجبل علي “جافزا” الأسبوع الماضي في جمهورية الصين الشعبية واستمرت خمسة أيام؛ نجاحاً كبيراً خاصة مع حرص عدد كبير من الشركات الصينية على التعرف إلى مكانة دبي الاستراتيجية كبوابة إلى الشرق الأوسط فضلاً عن دور جافزا المحوري في تسهيل وصول الشركات إلى الأسواق العالمية .بحسب جريدة الخليج

تقدر حجم تجارة جافزا مع الصين ب 5 .12 مليار دولار أمريكي، وما يقرب من 60 في المئة من إجمالي تجارة الصين تمر عبر دولة الإمارات العربية المتحدة بغرض إعادة التصدير .

حظي وفد جافزا باستقبال وترحيب من قبل حكومة شاندونغ، حيث عقد شا جينغ نائب الحاكم جلسة مباحثات مع عبد الله آل صالح وكيل وزارة الاقتصاد الإماراتية، وابراهيم محمد الجناحي نائب الرئيس التنفيذي لجافزا والمدير التنفيذي للشؤون التجارية في المناطق الاقتصادية العالمية .

وقال ابراهيم الجناحي: “إن نجاح الحملة الترويجية هو نتيجة للمستوى المثالي من التعاون بين جافزا من جهة وفاكون وشركائها من جهة أخرى في تنظيم حملتنا الترويجية والاجتماعات في شاندونغ والتعاون البناء في ندوتنا بمدينة شنغهاي” .

وضم وفد الإمارات وجافزا عادل الزرعوني نائب رئيس أول مبيعات، وخالد المرزوقي مدير أول، وجيفري شاولاي تنفيذي مبيعات آسيا والمحيط الهادئ فضلاً عن هونغ بن كونغ المدير العام “بدبي إنفست”، فالكون وشركاؤها، وفهد آل ثاني مدير دعم الاستثمار من مكتب الاستثمار الأجنبي في دبي .

وعلى هامش مأدبة غداء رسمية، ركزت المباحثات بين شا جينغ وآل صالح والجناحي على أهمية التعاون المشترك وتعزيز العلاقات بين البلدين وتبادل الوفود التجارية لتطوير الأعمال التجارية بين شاندونغ والإمارات وجافزا .

وقال ابراهيم الجناحي: “تعتبر الصين شريكاً تجارياً رئيسياً لدولة الإمارات، بفضل متانة العلاقات الدبلوماسية والتجارية بين البلدين الصديقين .

وتشير الاجتماعات رفيعة المستوى التي عقدناها مع شا جينغ والترحيب الحار الذي استقبلنا به إلى الأهمية التي توليها الصين لعلاقاتها مع الإمارات ودبي والمنطقة الحرة” .

ونظمت جافزا ندوات أعمال في مقاطعتي شنغهاي وشاندونغ تحت عنوان “المنطقة الحرة لجبل علي، بوابتك إلى الشرق الأوسط وإفريقيا”، إذ سلطت الضوء على دبي كمركز رئيسي عالمي للتجارة .

واستمع المشاركون أيضاً إلى شرح مفصل حول ممر دبي اللوجستي الذي يوفر اتصالاً متعدد الوسائط براً وبحراً وجواً بحيث يسمح بحرية حركة البضائع بين ميناء جبل علي، أكبر ميناء صنعه الإنسان ومطار آل مكتوم الدولي والذي صمم لاستيعاب 12 مليون حاوية من البضائع تحت منطقة جمركية واحدة .

وأضاف الجناحي: “يشير الحضور القوي في ندوات الأعمال إلى أهمية دبي وجافزا للشركات الصينية التي تتطلع للوصول إلى العملاء من مختلف دول العالم” .

وإلى جانب الاجتماعات المباشرة مع الشركات في شنغهاي وشاندونغ، فقد عقد فريق جافزا لقاءات مع عدد كبير من الشركات من قطاعات مختلفة خلال جولتهم في مدينتي جينان وبكين، خاصة تلك التي ترغب في تأسيس مكاتب لها وإطلاق عملياتها من جافزا نحو الأسواق العالمية .

وفي هذا الصدد قال عادل الزرعوني: “التقينا عدداً من الشركات التي تعمل في قطاعات وأنشطة مختلفة بدءاً من النفط والغاز مروراً بالكيماويات ووصولاً إلى قطاع التجارة الإلكترونية والاستشارات .

أبدت معظم الشركات حرصها الشديد على معرفة أحدث المبادرات والمنتجات والخدمات التي أطلقتها جافزا والمناطق الاقتصادية العالمية خصوصاً متاجركم ومناطق الحلال” .

وقال خالد المرزوقي: “اجتمعنا خلال زيارتنا إلى جينان مع وفد من حكومة مقاطعة نينغشيا ضم مسؤولين رسميين وعدداً من الشركات وممثلي المنطقة الحرة هناك .

تم خلال اللقاء مناقشة عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك أبرزها التبادل التجاري وتعزيز التعاون بين الجانبين” .

أما في شنغهاي فقد تم عقد حلقة نقاشية تمحورت حول دبي كوجهة استثمارية رئيسية بمشاركة هونغ بين كونغ، وبريندا هي المدير بدائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي .

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى