الاسواق المحلية

انطلاقة خضراء لسوق دبي بمكاسب 1% وسط أداء قوي للأسهم العقارية

3281483

 

استهل سوق دبي المالي تعاملاته الصباحية بمكاسب قوية، في ظل أداء إيجابي لأسهم قطاع العقارات بقيادة إعمار وأرابتك، إلى جانب قطاع البنوك والاستثمار والاتصالات.

وبلغت مكاسب المؤشر العام للسوق قبل نصف ساعة من بداية الجلسة حوالي 1% ليضيف إلى رصيده حوالي 49 نقطة صعدت به إلى مستوى 5046.8 نقطة، مواصلا مكاسبه التي أغلق عليها أمس.

وكان المؤشر العام لسوق دبي قد أنهى تداولات أمس مرتفعا بنسبة 0.14% ليضيف إلى رصيده 7.2 نقطة، وصل بها إلى مستوى 4997.71 نقطة، ليعاود مكاسبه مرة أخرى بعد 3 جلسات من التراجع، مدعوما بالأداء الإيجابي لقطاع البنوك والاتصالات، متجاهلا خسائر العقارات.

وكان خبير أسواق المال، وضاح الطه قد أشار، في حديث لـ “مباشر” إلى أن إغلاق سوقي دبي وأبوظبي أمس باللون الأخضر لا يعني نهاية الضغوط على الأسواق، واتجاهها لموجة صعود بالفترة القادمة، وذلك بسبب تدني السيولة بالسوقين.

وقال الطه إن الأسواق الإماراتية تحتاج لارتفاعات قوية مصحوبة بسيولة كبيرة، حتى نستطيع الحكم عليها، بأنها قد دخلت في موجة صعود جديدة.

وجاء قطاع العقارات مرتفعا بنسبة 1.77% في مستهل جلسة اليوم تصدر بها القطاعات الرابحة في ظل مكاسب قوية لسهم إعمار وأرابتك بارتفاع بلغت نسبته 2.2% و1.8% لكل منهما على التوالي.

وحل قطاع الاتصالات بالمركز الثاني بارتفاع نسبته 0.89% بعد صعود سهم دو إلى مستوى 5.650 درهم مرتفعا بنفس النسبة.

وجاء قطاع الاستثمار ثالثا بمكاسب بلغت 0.686% في ظل أداء إيجابي لأسهم دبي للاستثمار وسوق دبي المالي وشعاع.

أما قطاع البنوك فقد جاء مرتفعا بنسبة 0.28% في تلك الأثناء مدعوما بالأداء الإيجابي لمصرف عجمان ودبي الإسلامي.

وبلغت كمية التداول حتى تلك اللحظات حوالي 23 مليون سهم بلغت قيمتها 90 مليون درهم جاءت من خلال 462 صفقة.

وقال خبير أسواق المال وضاح الطه، في حديثه لـ “مباشر” إن تدني السيولة الحالي له ما يبرره، سواء اكتتاب إعمار مولز الذي استحوذ على سيولة كبيرة، ما زالت حبيسة حتى الآن ولم يتم رد فائض الاكتتاب، بالإضافة لتجاه بعض المستثمرين للاحتفاظ بالسيولة لديهم قبل الدخول في عطلة العيد.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى