الاسواق العالمية

بورصات الخليج تتراجع تحت ضغط طرح عام كبير للأسهم

3320141212198

 

شهدت سوق الأسهم السعودية مزيدا من التراجع، الأربعاء، مع قيام المستثمرين ببيع أسهم قبل عطلات طويلة وطرح عام أولى كبير للأسهم، بينما دفع تنامى الصراع فى سوريا والعراق بورصات المنطقة للهبوط بشكل عام. وانخفض المؤشر الرئيسى للسوق السعودية 1.4% مسجلا أكبر هبوط يومى له خلال ثلاثة أشهر فى ظل موجة بيع واسعة النطاق. وبدأ التراجع الاثنين بعدما قال البنك الأهلى التجارى، أكبر بنك فى المملكة من حيث الأصول، إنه سيطلق طرحا عاما أوليا لأسهمه الشهر المقبل، وهو ما دفع المستثمرين للبدء فى تجميع سيولة نقدية للمشاركة فى الطرح. وسيطرح البنك 15% من أسهمه للاكتتاب العام إضافة إلى عشرة فى المائة من الأسهم سيبيعها لصندوق حكومى، ومن المتوقع أن يصبح الطرح واحدا من أكبر صفقات الطرح العام الأولى على الإطلاق فى منطقة الخليج. وأغلقت البورصة السعودية الثلاثاء فى عطلة عامة، وستغلق السوق فى عطلة عيد الأضحى من الثالث من أكتوبر وستستأنف عملها فى الثانى عشر من الشهر نفسه. ودفع اقتراب العطلة المستثمرين إلى الإحجام عن فتح مراكز جديدة وبصفة خاصة وسط مزاج يتسم بتفادى المخاطرة فى الأسواق العالمية فى أعقاب بدء هجمات عسكرية تقودها الولايات المتحدة على تنظيم الدولة الإسلامية. وأثرت التوترات الجيوسياسية أيضا على أسواق أسهم أخرى فى المنطقة اليوم، بعدما قالت واشنطن إن حلفاء عربا من بينهم السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة وقطر شاركوا فى أول هجمات مشتركة على مقاتلى الدولة الإسلامية فى سوريا. وهبط مؤشر بورصة قطر 0.5% إلى 13932 نقطة مبددا مكاسبه التى حققها فى وقت سابق من الجلسة مع تراجع معظم الأسهم على قائمته. وانخفض مؤشر سوق دبى 1.2% مع تراجع سهم إعمار العقارية القيادى 0.9%، وكان الأربعاء هو آخر يوم متاح أمام المستثمرين الأفراد الذين يهيمنون على سوق دبى لشراء أسهم فى الطرح العام الأولى لأسهم إعمار مولز وهى وحدة مراكز التسوق لإعمار العقارية، ولدى المستثمرين من المؤسسات يومان آخران لشراء الأسهم، وانخفض المؤشر العام لسوق أبوظبى 0.1% بينما هبط المؤشر الرئيسى للبورصة المصرية 0.4%.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى