الاخبار الاقتصادية

تجاهل رفع أسعار الوقود و بورصة مصر تواصل الصعود

a62fc5e5-c9d5-4b9b-9184-f3e542ca8714_16x9_600x338

تجاهلت البورصة المصرية أزمة ارتفاع أسعار الوقود وبعض الاحتجاجات التي شهدتها المدن المصرية، على خليفة قرار الحكومة المصرية برفع أسعار البنزين والسولار والغاز الطبيعي منذ ليلة السبت الماضي، وتمكنت البورصة من الاستمرار في المربع الأخضر، وعزز المؤشر الرئيسي من مكاسبه ليقترب من مستوى 8400 نقطة مع إغلاق تعاملات اليوم.

وقال محللون ومتعاملون بالسوق التوقعات تؤكد استمرار البورصة في المنطقة الخضراء خلال تعاملات الأسبوع الجاري، خاصة مع انتهاء عرض “ساويرس – بلتون” للاستحواذ على 20% من أسهم “هيرميس”، ونجاح العرض ما يدفع إلى مزيد من الثقة في البورصة المصرية.

وخلال جلسة تعاملات اليوم، ربح رأس المال السوقي لأسهم الشركات المدرجة في السوق نحو 1.8 مليار جنيه، بما يعادل نحو 0.37% بعدما ارتفع من نحو 482 مليار جنيه لدى إغلاق تعاملات الخميس الماضي إلى نحو 483.8 مليار جنيه لدى إغلاق تعاملات اليوم.

وعلى صعيد المؤشرات، فقد ارتفع مؤشر البورصة الرئيسي “إيجي إكس 30” بنسبة 0.76% إلى مستوى 8321 نقطة مع إغلاق تعاملات اليوم، مقابل نحو 8263 نقطة في إغلاق تعاملات الأسبوع الماضي، مضيفاً نحو 58 نقطة.

كما ارتفع مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة “إيجي إكس 70” بنسبة 0.94% مضيفاً نحو 5 نقاط بعدما وصل إلى مستوى 605 نقاط، مقابل نحو 600 نقطة في إغلاق تعاملات الخميس الماضي. وأيضاً ارتفع مؤشر “إيجي إكس 100” الأوسع نطاقا بنسبة 0.88% مضيفاً نحو 9 نقاط ليصل إلى مستوى 1059 نقطة مع إغلاق تعاملات اليوم مقابل نحو 1050 نقطة في إغلاق تعاملات الأسبوع الماضي.

وقال المحلل المالي، عماد حساني، إن ارتفاعات اليوم جاءت مدفوعة بمشتريات قوية تزامنت مع انتهاء عرض الاستحواذ على 20% من أسهم هيرميس، وظهور قوي شرائية واضحة ساهمت في فتح شهية المتعاملين على تحمل مزيد من المخاطرة. وأوضح في تصريحات خاصة لـ”العربية.نت”، أن الإجراءات التي اتخذتها الحكومة مؤخراً للسيطرة على عجز الموازنة دعمت ثقة الاقتصاديين في أداء الحكومة، خاصة أن حزمة الإجراءات التقشفية من المتوقع أن تخفض عجز الموازنة إلى 10% فقط مقابل 14% قبل البدء بهذه الإجراءات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى