الاخبار الاقتصادية

تراجع 4.3% في قطاع بنوك البورصة البحرينية الشهر الماضي

main_bus-m-1

كان قطاع البنوك التجارية هو المحرك الرئيسي لأداء بورصة البحرين خلال شهر يونيو الماضي من خلال سهم الأهلي المتحد السهم القيادي بالقطاع الذي دفع مؤشر القطاع لمحصلة حمراء خلال يونيو مما ساهم بدوره في تراجع المؤشر العام للبورصة.

وتراجع مؤشر قطاع البنوك خلال شهر يونيو 4.3% تصدر بها القطاعات المتراجعة ليفقد 124.28 نقطة من قيمته وفق تقرير مباشر هبط بها إلى مستوى 2769.92 نقطة بنهاية يونيو وكان إغلاقه بنهاية مايو عند مستوى 2894.20 نقطة.

وبعد الأداء السلبي لقطاع البنوك التجارية خلال يونيو فقد سجل مؤشر البورصة البحرينية تراجعا نسبته 2.17% بخسائر بلغت 31.73 نقطة هبطت به إلى مستوى 1427.61 نقطة وكان مؤشر البورصة قد أنهى تداولات شهر مايو الماضي عند مستوى 1459.34 نقطة.

وينتظر السوق البحريني خلال الأشهر المقبلة الإعلان عن انتهاء المشاورات بين مصرفين لإتمام عملية الاندماج لترتفع حصيلة الاندماجات المصرفية في المملكة إلى 6 صفقات اندماج لـ12 مصرف بحريني خلال 5 سنوات.

ويرى المصرفيون أن تزايد عمليات الاندماج بين مصارف البحرين يعود إلى معايير بازل 3 فيما يخص كفاية رأس المال التي ستدخل حيز التنفيذ مطلع العام 2015 والتي تدفع البنوك للسعي إلى تقوية قدرتها التنافسية والتخلص من أعباء الديون والتكاليف التشغيلية.

كما يرى الخبراء أن مصرف البحرين المركزي يسعى لدمج البنوك ذات رؤوس الأموال الصغيرة مع بعضها البعض للتغلب على مشاكل تدني ربحية البنوك الصغيرة بعد الأزمة المالية التي شهدها الاقتصاد العالمي في نهاية 2008 ولتلبية متطلبات بازل 3.

وبالعودة لأداء قطاع البنوك خلال شهر يونيو الماضي نجد أن سهم الأهلي المتحد هو صاحب أكبر الخسائر خلال تلك الفترة بتراجع نسبته 8% ليهبط إلى مستوى 0.795 دولار بنهاية يونيو وكان إغلاق السهم بنهاية مايو عند مستوى 0.865 دولار.

وكان البنك قد أعلن عن تراجع ملحوظ بأرباحه الصافية خلال الربع الأول حيث أظهرت البيانات المالية للبنك تحقيق صافي أرباح بلغ 154.16 مليون دولار بالربع الأول من العام الجاري مقابل 321.88 مليون دولار بالفترة نفسها من عام 2013 بتراجع نسبته 52%.

ويجتمع مجلس إدارة البنك الأربعاء 6 أغسطس 2014 في تمام الثانية ظهرا لمناقشة وإقرار البيانات المالية للربع الثاني للفترة المنتهية في 30 يونيو 2014.

وساهم بنك البحرين الوطني في تراجعات قطاع البنوك خلال شهر يونيو حيث سجل السهم تراجعا نسبته 1.3% خلال تلك الفترة ليصل إلى مستوى 0.760 دينار وكان السهم قد أنهى تداولات شهر مايو عند مستوى 0.770 دينار.

وكانت البيانات المالية للبنك بالربع الأول من العام 2014 قد أظهرت تحقيق أرباح صافية بلغت 16.62 مليون دينار بما يعادل 44.20 مليون دولار مقابل مبلغ 14.83 مليون دينار بما يساوي 39.44 مليون دولار لنفس الفترة من العام الماضي أي بزيادة قدرها 12.1%.

وفي المقابل فقد جاء أداء البحرين والكويت والبحرين الإسلامي إيجابيا خلال شهر يونيو حيث ارتفع الأول 4.13% ليصل إلى مستوى 0.454 دينار في حين سجل البحرين الإسلامي ارتفاعاً بنسبة 1.25% وصلت به إلى مستوى 0.162 دينار بنهاية يونيو.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى