الاخبار الاقتصادية

تقرير : ارتفاع معدل التحفظ في إنفاق الشركات الكويتية والخليجية

3260663

 

انخفضت التوقعات بزيادة الرواتب في مجال الشركات في الكويت العام المقبل 2015، إذ بلغت نسبة الزيادة المقدرة من قبل الخبراء نحو 5.3 % مقارنة بمعدل زيادة متوقع بلغ 5.6 % في العام الحالي 2014، لكن المؤشرات تدل أن النسبة الفعلية للزيادة في 2014 جاءت أقل من المتوقعة لتبلغ نحو 5.2 %، وبحساب متوسط النسبتين المتوقعة والفعلية تبقى الكويت قريبة للغاية من المعدل الخليجي العام، وبينما تأتي السعودية أعلى سلم التوقعات خليجيًا فان النسبة الأدنى للتوقعات حول الرواتب كانت من نصيب البحرين، ويستخلص الخبراء من هذه النسب حقيقة تشير إلى ارتفاع مستوى التحفظ في انفاق الشركات.

وتبلغ نسبة الارتفاع في الرواتب التي تتوقعها الشركات في دول مجلس التعاون الخليجي 5.1% لعام 2015، ويشير هذا الرقم إلى تراجع طفيف مقارنة بالتوقعات الصادرة عامي 2013 و2014 والتي بلغت 5.5 و5.4% على التوالي، مما يشير إلى أن الشركات في المنطقة تعتمد سياسة تحفّظ أكبر في إنفاقها. ومع ذلك، استفاد الموظّفون من زيادة في الرواتب بلغت نسبتها 4.9% عام 2014 أي أقلّ بقليل من النسبة التي كانت متوقّعة أي 5.5%.

ونشرت هذه الأرقام كجزء من المسح السنوي العالمي لزيادة الرواتب لعام 2014، وترتكز على البيانات التي تمّ جمعها من مجموعة مقارنة ناشطة مؤلفة من 500 منظمة حول الشرق الأوسط. ويقدّم هذا التقرير صورة عامة مميّزة عن منحى زيادات الرواتب، ما يمكّن المنظمات بدورها من تحديد توقّعاتها للسوق بهدف الحفاظ على التنافسية.

ويؤكد روبرت ريختر، مدير مسح التعويضات في أيون هيويت الشركة العالمية في مجال حلول المواهب والتقاعد والموارد البشرية التابعة أن الأرقام الأخيرة تكشف أن الشركات لا تزال تبدي ثقة كبيرة في التطلعات الاقتصادية لعام 2015 على الرغم من التوقعات المنخفضة التي صدرت قبل ذلك بسنة. ومن الطبيعي أن تعيد الشركات النظر في توقّعات رواتبها على أساس سنوي ويجب ألا تثير هذه الأرقام أي مخاوف لدى الموظفين. أما الميزانية النهائية للشركة فيحدّدها فريق الموارد البشرية والطاقم الإداري في الشركة، والأرقام التي نتلقاها لا تشكّل سوى توقّعات قسم الموارد البشرية. ويبدو أنّ قسم الموارد البشرية في السنة الحالية سيتماشى بشكل أكبر مع الأرقام النهائية.

ومن المؤسّسات المشاركة من دول مجلس التعاون الخليجي، قدّمت الشركات القائمة في عمان والمملكة العربية السعودية أعلى توقعات لزيادة الرواتب لعام 2015، بلغت 5.4%، أي مع ارتفاع طفيف عن توقعات 2014. وبحسب شركة الأبحاث كابيتال إيكونوميكس، من المتوقع أن تحافظ معدّلات التضخم في المملكة العربية السعودية على معدل ثابت يتراوح بين 3.5 و4% في السنوات المقبلة، في حين يبقى النمو منخفضاً بالمقارنة مع العقد الماضي. أمّا عمان فاستطاعت كبح التضخّم في الربع الأوّل من عام 2014 بحسب المركز الوطني للإحصاء والمعلومات، على الرغم من ارتفاع إنفاق المستهلكين. وسجّلت في البحرين التوقّعات الأدنى للزيادة في الرواتب مع نسبة 4.5%، تلتها الإمارات العربية المتحدة مع 4.8% ثم قطر بنسبة 5.2%، ومن ثمّ الكويت بنسبة 5.3 %.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى