نفط وعملات

تقرير: الذهب تحت ضغوط البيانات الإيجابية الامريكية والأزمة الأوكرانية تعود به نحو 1290 دولار

3241565

 

أكدت شركة سبائك الكويت لتجارة المعادن الثمينة في تقريرها الأسبوعي عن المعادن الثمينة أن الذهب حافظ على استقراره الاسبوع الماضى بالاتجاه نحو مستوى 1300 دولار مستفيدا من الهدوء الذى سيطر على البورصات الاوربية والامريكية ومتخذا من زيادة حده التوترات فى الحدود الاوكرانية مركزا للعودة الى الارتفاع بعد ان توقع الكثير ان يتجه الذهب نحو مستوى 1266 دولار وبعدها مستوى 1242 دولار بفعل ايجابيات البيانات الامريكية واحتمال الانتهاء من خطط التيسير الكمى والبدء فى التفكير بتحريك اسعار الفائدة.

وانهى الذهب تداولات شهر اغسطس على مكاسبه من بداية العام حيث بلغ الفارق 86 دولار وهذا فارق يعد قوة كبيرة للمعدن الاصفر وتثبيتا له كمعدن ثمين وملاذ امن على الرغم من تحسن الوضع الاقتصادى ونجاح الفيدرالى الامريكى فى المحافظة على البيانات الايجابية لاسواق العمل والناتج القومى وارقام المستهلكين ومبيعات المنازل بالاضافة الى اتجاه معظم السيولة الى بورصات الاسهم وعدم الحاجة الى التحوط بالمعدن الاصفر وعلى الرغم من هذا تمسك الكثير من المستثمرين بالذهب ولم تظهر عمليات جنى الارباح رغم استقرار الاسعار دون 1290 دولار.

وقال “رجب حامد”: المدير التنفيذى لشركة سبائك الكويت لتجارة المعادن الثمينة: نتوقع ان يصعد الذهب كعادته فى شهر سبتمبر الى مستويات جديدة ويدعم هذا الاتجاه قوة الطلب الفعلى على الذهب التى بدات من نهاية الاسبوع الماضى ودخول اسواق شرق اسيا مرة اخرى فى دعم الطلب باسواق المشغولات الذهبية.

وأضاف: نتائج بيانات سوق العمل عن شهر اغسطس سوف تحدد بشكل كبير ملامح اتجاهات الذهب حتى نهاية العام ولهذا تتطلع الانظار الى الفيدرالى الامريكى الاسبوع القادم لرصد قراراته المصاحبه لصدرور بيانات سوق العمل والمتوقع ان نرى تلميحات ذكية حول موعد تحريك اسعار الفائدة وبالمثل تنتظر الاسواق الاسبوع القادم قرارات ماريو دراجى والمركزى الاوربى حول تدعيم اليورو والمنطقة الاوربية ولهذا ننصح بتوخى الحيطة والحذر فى مضاربات الاسبوع القادم وترقب هذه البيانات بدقة.

أما عن الفضة فحسب تقرير سبائك ظهرت اقوى فى تداولاتها من الاسابيع الماضية وصعدت بالقرب من 19.80 دولار وانهت اسبوعها على صعود عند مستوى 19.44 دولار ويمكن ان تتجاوز الفضة مستوى 21 دولار فى شهر سبتمبر اذا استقرت الاسبوع القادم فوق 20 دولار ولازالت الفضة تمثل الهان الاكبر لجنى الارباح لان المستويات الحالية وان كانت افضل من الاسابيع الماضية الا انها لازالت تمثل قاع الاسعار مقارنة باسعار الفترات السابقة ويدعم صعود الفضة فى الفترة القادمة ارتفاع الطلب الصناعى على المعدن الابيض من السوق الصناعى وخصوصا اسواق الولايات المتحدة الامريكية.

أما عن باقى المعادن الثمينة اختلفت فى تداولاتها حيثظهر البلاتنيوم مستقرا مثل الذهب والفضة واسعاره اقفاله لم تبتعد كثيرا عن اسعار افتتاحه بالقرب من مستوى 1424 دولار للاونصة بينما غرد البلاديوم خارج السرب بتحقيق مكاسب بلغت 22 دولار واقفل عند 907 دولار فى ظل مستويات قياسيه لم نشهدها منذ فترة طويلة للبلاديوم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى