الاسواق المحلية

تقرير: “مؤشر أبوظبي” يشهد عملية تصحيح بالقرب من أعلى مستوى له منذ سنوات

3276921

 

قال تقرير لـ”بيتك للأبحاث ” ان  الأسبوع الجاري شهد عملية تصحيح مؤشر سوق أبو ظبي للأوراق المالية ليسجل المؤشر انخفاضاً لهذا الاسبوع بعد أربعة أسابيع من الإغلاق الإيجابي، حيث أغلق المؤشر جلسة يوم الخميس 25 سبتمبر 2014 بانخفاض ليسجل 5,127.60 نقطة، إلا أنه لا يزال يتداول داخل مستوى الدعم للقناة الصعودية.

وأكد التقرير الذى حصلت “مباشر” على نسخة منه إن المؤشرات التقنية تعد محايدة إلى هبوطية مما يشكل خطراً على مستثمري المدى القصير، الأمر الذي ينبغي معه مراقبة السوق عن كثب خلال هذه الفترة حيث سيكونون بحاجة إلى جني الأرباح في حالة هبوط المؤشر أدنى من مستوى الـ 5,055 نقطة.

وفي هذا الأثناء، بإمكان مستثمري المدى المتوسط والطويل الاستمرار في الاحتفاظ باستثماراتهم والشروع فقط في جني الأرباح في حالة انخفاض تداول مؤشر سوق أبوظبي دون مستوى الـ 4,680 نقطة و 3,880 نقطة لمستثمري المدى المتوسط والطويل، على التوالي.

في تحليلنا السابق عن مؤشر سوق أبو ظبي للأوراق المالية الصادر في شهر يوليو 2014، ذكرت ” بيتك للابحاث” أن المؤشر بدأ يظهر بعض التعافي من الوتيرة الانخفاضية التي تعرض لها في أعقاب تسجيله لمستوي قياسي مرتفع جديد في عدة سنوات وأغلق أدنى بقليل من معدله المتحرك قصير الأجل عند 4,847.14 نقطة كما في 10 يوليو.

وفي ذلك الوقت، كانت المؤشرات التقنية لسوق أبوظبي مختلطة، إلا أنها أعطت أرجحية لصعود المؤشر، وبناءً على ذلك، توقعنا أن نرى اختبار المؤشر لمستوى المقاومة الواقع عند 5,000 نقطة مرة أخرى خلال الفترة القصيرة إلى متوسطة. وبالتالي، أوصينا بالشراء في حالة ارتفاع المؤشر فوق مستوى الـ 4,855 نقطة بالنسبة لمستثمري المدى القصير.

وبعد فترة قصيرة من تحليلنا المشار إليه أعلاه، لاحت إشارة الشراء لمستثمري المدى القصير وواصل المؤشر اتجاهه الصعودي ليتجاوز مستوى الـ 5,000 نقطة، منهياً الأسبوع الماضي بالقرب من أعلى مستوياته للعام الجاري عند 5,233.18 نقطة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى