الاخبار الاقتصادية

توقعات بنمو حركة الطيران الخاص بالإمارات خلال النصف الثاني

3205945

 

توقع علي أحمد النقبي، الرئيس المؤسس لاتحاد الطيران الخاص في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا «ميبا»، أن تشهد حركة الطيران الخاص بالدولة نمواً بنسبة 13% خلال الصيف، لاسيما في شهر أغسطس الذي يعد موسم الذروة للسفر العام الحالي.وقال النقبي وبحسب جريدة «الاتحاد» إن الوجهات التي تشهد طلباً من حركة الطيران الخاص بالدولة خلال الصيف هي أوروبا وشرق آسيا ودول الخليج، إضافة إلى بعض الوجهات في الشرق الأوسط.وشهد العام الماضي نحو 110 آلاف حركة جوية للطائرات الخاصة، ومن المتوقع أن ترتفع إلى 165 ألف حركة بحلول عام 2019، حيث يشكل الطيران الخاص ما بين 3 و4% من مساهمة قطاع الطيران في الناتج المحلي بالدولة والبالغة 14%.

ولفت النقبي إلى أن القطاع حقق نمواً في النصف الأول من العام الحالي بواقع 10%، حيث قاد النمو نشاط حركة الطائرات بين الإمارات ودول الشرق الأوسط مثل مصر ولبنان، إضافة إلى حركة نشطة للطائرات بين دول مجلس التعاون الخليجي، متوقعاً أن يحقق القطاع نمواً يفوق 10% خلال النصف الثاني من العام.وأشار النقبي إلى أن مطار البطين يستحوذ على النسبة الكبرى من حركة الرحلات كونه المطار المتخصص بالطيران الخاص بالدولة.وتوجد 13 شركة خاصة مسجلة في الدولة، بحسب «ميبا».

وفيما يتعلق بالرحلات غير القانونية، أو ما يسمى بـ«السوق الرمادية»، قال إن «ميبا» تجري مفاوضات ومناقشات جدية مع الهيئة العامة للطيران المدني في الإمارات وفي المملكة العربية السعودية، إضافة إلى مناقشات مع الجهات الأوروبية المعنية، لإيجاد حلول لتلك الظاهرة التي تؤثر على القطاع سلبياً.
وتعني الرحلات غير القانونية أن يتم استخدام الطائرات الخاصة استخداماً تجارياً من خلال تأجيرها عن طريق وسطاء غير قانونيين وبأسعار زهيدة، ما يؤثر سلباً على شركات الطيران وملاك الطائرات الذين يعملون بشكل قانوني.

وتضم الإمارات حالياً 140 طائرة خاصة بقيمة تقدر بـ 28,3 مليار درهم (7,7 مليار دولار)، وسط توقعات بأن يرتفع عدد الطائرات إلى 250 طائرة بحلول عام 2019 بقيمة 50,4 مليار درهم، في حين يبلغ عدد الطائرات في الشرق الأوسط 540 طائرة، حيث تستحوذ على 35% من عدد الطائرات الخاصة في الشرق الأوسط، ومن حجم السوق عامة، ومن المتوقع أن ترتفع الحصة إلى 40% بحلول عام 2019، ويقدر حجم العائدات لقطاع الطيران الخاص في المنطقة بـ 3,6 مليار درهم (مليار دولار) بحلول عام 2019.

ويعد «اتحاد الطيران الخاص» في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ممثلاً رسمياً لقطاع الطيران الخاص وطيران رجال الأعمال في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وهو عضو في المجلس العالمي للطيران الخاص، ويهدف إلى تمثيل وحماية مصالح قطاع الطيران الخاص وطيران رجال الأعمال، وتوفير أفضل سبل التواصل حول القضايا المتعلقة بقطاع الطيران الخاص وطيران رجال الأعمال بين مشغلي وموردي الطيران الخاص والحكومات المختلفة وكبار رجال الأعمال والإعلام.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى