الاسواق المحلية

خبراء: الشائعات حول بيع حصة اسميك في “أرابتك” تدفع سوق دبي للارتفاع

3238683

 

قال عطا مفارجة مدير عام شركة أوراق إسلامية إن عودة الحديث عن حصة الرئيس التنفيذي السابق في شركة أرابتك منح السوق فرصة لاستعادة النشاط، حيث لوحظ منذ بداية الأسبوع ارتفاع قيمة السيولة المتداولة على السهم، مما دفعه لتحقيق مكاسب جيدة، مؤكدا ان الثقة عادت إلى تعاملات الأسواق، ومن المتوقع أن يساهم ذلك في تعزيز نشاطها بنسب أعلى مع بداية الشهر المقبل وبدء المراهنة على أرباح الشركات عن الربع الثالث من العام الجاري والتي من المتوقع ان تكون جيدة.

وعزا محللون ماليون ووسطاء، التدفق الضخم للسيولة إلى مضاربات شرسة قام بها مضاربون على سهم أرابتك، مستغلين الشائعات التي عادت مجدداً بشأن بيع حسن اسميك الرئيس التنفيذي السابق لشركة أرابتك، لنحو ثلث حصته البالغة 27,90% من رأسمال الشركة، وفقا لما نقلته وكالة بلومبرج الاقتصادية.
وأجمعوا على أن التداولات التي تمت على سهم أرابتك والتي شكلت نحو ثلثي تعاملات السوق، تشير إلى احتمال تكرار ذات السيناريو الذي مرت به الأسواق في يونيو الماضي في حال استمرت المضاربات الشرسة وقادت السهم إلى مستويات قياسية جديدة، داعين صغار المستثمرين إلى الحذر وعدم الانجرار وراء المضاربين، الذين يستغلون الشائعات لدفع السهم إلى مستويات سعرية عليا، سيتم عندها عمليات تسييل واسعة النطاق، كما حدث للسهم في يونيو الماضي.بحسب جريدة الاتحاد

وقال مروان شراب مدير صناديق الاستثمار في شركة فيجن انفستمنت هولدنج، إن التداولات التي جرت على سهم أرابتك تؤكد أن معظم المتداولين مرتبطون حالياً بالشائعات التي تتداولها الأسواق حول بيع حصة اسميك، مما أثر على السوق ككل.

وأضاف أن تركز التداولات على سهم واحد استحوذ على أكثر من ثلثي تداولات سوق دبي المالي، يثير قلقاً بالغاً لأن ذلك يعد أمراًَ غير إيجابي للأسواق المالية، كما أنها تؤكد أنها عمليات مضاربات عشوائية ستضر في النهاية بالسوق ككل، كما حدث في شهر يونيو الماضي جراء ذات الشائعات التي طالت سهم أرابتك.

وأوضح أنه باستثناء تداولات سهم أرابتك البالغة 1,1 مليار درهم، يكون إجمالي تداولات سوق دبي المالي 670 مليون درهم فقط، مما يعكس هيمنة السهم على السوق، بيد أنه قال:« يمكن قراءة التداولات بشكل إيجابي، في حال جرى تأكيد ذات الرؤية التي قادت سهم ارابتك في السابق للارتفاع بقوة والتي تبناها اسميك، والخاصة بالمشاريع المستقبلية للشركة سواء في الداخل أو الخارج».

وقال شراب إن الإشكالية التي يمثلها سهم أرابتك ليس في تداولاته الضخمة أو ارتفاعاته السعرية، بل في عدم وضوح الرؤية بشأن التعامل مع حصة اسميك خصوصاً بعدما أصبح مستثمراً عادياً وليس ضمن الإدارة التنفيذية أو مجلس إدارة الشركة، موضحاً أنه في حال حسمت حصة اسميك، فإن وجود شريك استراتيجي بحجم آبار للاستثمار في أرابتك، من شأنه أن يدعم رؤية الشركة بشأن مشاريعها المستقبلية، وبالتالي حركة السهم في السوق.

واتفق وليد الخطيب مدير شركة ضمان للأوراق المالية مع شراب في تفسير التعاملات التي تمت على سهم أرابتك، مرجعها إلى عمليات مضاربات جديدة للاستفادة من الشائعات التي تحوم حول حصة اسميك.

وأضاف أن المخاطر تعود من جديد للأسواق، بعد الهيمنة المتجددة لسهم أرابتك على التداولات والتي تتجاوز 60%، فضلاً عن ارتفاع سهم أرابتك دون غيره من الأسهم القيادية الأخرى والتي سجلت تراجعاً.

وحذر الخطيب من مخاطر تواجه الأسواق كما حدث في يونيو الماضي، جراء تركز التداولات على سهم واحد.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى