الاسواق المحلية

خبراء: انخفاض سوق دبي أمس لن يؤثر المسار الصعودي للبورصة

Stock Market

 

قلل خبراء ماليون من تراجع وتيرة صعود الأسهم المحلية أمس رغم استمرار وجود المحفز الرئيسي الذي قاد الارتفاعات السابقة والمتمثل في إعلان طرح إعمار مولز للاكتتاب العام، لافتين إلى أن تراجع الأمس عكس فقط حالة من الترقب لإعلان الشركة عن نشرة الاكتتاب.بحسب جريدة الاتحاد

واعتبر وليد الخطيب مدير عام شركة ضمان للأوراق المالية التراجع الذي شهده سوق دبي أمس طبيعياً بعد الارتفاعات القوية لسهم شركة إعمار العقارية واختباره لمستوى 12 درهما في أعقاب إعلان الشركة عن طرح مجموعة إعمار مولز للاكتتاب العام في بداية الأسبوع، مشيرا إلى أن عمليات جني أرباح محدودة على السهم كانت السبب وراء هذا التراجع.

وأوضح أن سهم إعمار نجح في الثبات عند مناطق سعرية مهمة تراوحت بين 11,25 و11,30 درهم، الأمر الذي لا يشير إلى اندفاع قوي في عمليات البيع لجنى سريع للأرباح، وذلك في ظل تمسك المستثمرين بالسهم بعد الإعلان عن اكتتاب إعمار مولز، لافتاً إلى أن السوق سوف يستمر تحت تأثير هذا الطرح من ناحيتين، الأولى تتعلق بتفاصيل الاكتتاب، والأخرى بإعلان الشركة مؤخرا عن استحقاقات حملة سهم أعمار لتوزيعات الأرباح التي أعلنت الشركة توزيعها على المساهمين، موضحا أن هذه المحفزات تدعم قدرة السوق على مواصلة الارتفاع واستيعاب أي عمليات بيع جزئية لجني المكاسب.

وأشار الخطيب إلى أن النزول أمس كان بضغط رئيسي من سهم إعمار فيما استقرت أسهم قيادية أخرى مثل أرابتك عند مستوياتها السابقة، ونجحت في تجاوز الاتجاه الهابط للسوق، مدعومة بارتفاعات أسهم أخرى كسهم سوق دبي المالي ودبي الإسلامي ودبي للاستثمار، والتي أسهمت في تقليل حدة التراجع أمس.

ولفت إلى أنه في المقابل، لم نشهد تراجعاً في سوق أبوظبي للأوراق المالية الذي حافظ على مستواه الصاعد مدعوما بتحركات إيجابية من قطاع البنوك وقطاع الاستثمار والخدمات المالية، ليلامس مستوى 5130 نقطة، موضحاً أن سوق أبوظبي لم يرتفع بنفس الوتيرة التي شهدها سوق دبي لهذا خرج من دائرة جني الأرباح التي تلت هذه الارتفاعات، مشيرا إلى أن السوق يسير في منحى صعودي هادئ.

من جهته، اعتبر جمال عجاج المدير العام لمركز الشرهان للأسهم والسندات، الانخفاض الذي تعرض له سوق دبي أمس، لن يؤثر كثيرا في المسار الصعودي الذي سلكه في أعقاب الإعلان عن اكتتاب إعمار مولز، لافتاً إلى أنه على الرغم من الهبوط أمس إلى أن التداولات الهادئة في سوق دبي عكست حالة الترقب للإعلان تفاصيل نشرة الاكتتاب.

وأوضح أن أداء السوق في الفترة المقبلة سيتأثر إلى حد بعيد بهذا الاكتتاب وتحركات سهم إعمار العقارية، متوقعاً أن ينجح المؤشر في اختبار مستويات جديدة عند 5200 وربما 5300 نقطة في حال نجح سهم إعمار في تجاوز مستوى 12 درهما الذي اختبره في جلسة الاثنين.

ولفت إلى وجود عمليات شراء ملحوظة من قبل محافظ أجنبية في أسواق الأسهم والتي تسعى لمواكبة المسار الصعودي للأسهم والتوقعات المتفائلة في الفترة المقبلة، مشيرا إلى أن البيانات المتوفرة تشير إلى تزايد نسبة تملك الأجانب في العديد من الأسهم وخاصة سهم دبي الإسلامي، الأمر الذي يؤكد أن أسواق الإمارات تعد بين الأكثر جاذبية للاستثمار الأجنبي.

وقلل محللون من هذا التراجع الذي أعقب ارتفاعات قوية دفعت المؤشر لتجاوز حواجز الدعم 5000 و5100 واقترابه من حاجز 5200 نقطة الذي يتوقع أن تشهد الأسهم تحركات هادئة قبل أن يتم اختراقه في ظل استمرار المحفزات الإيجابية الدافعة للصعود والتي تصدرت المشهد من إعلان مجموعة إعمار مولز نيتها طرح أسهمها للاكتتاب العام.

وأشار محللون إلى أن جني الأرباح الذي تركز في المقام الأول على قطاع العقارات وخاصة سهم إعمار العقارية يعد صحياً لبداية مرحلة من الارتفاع المتدرج للسوق بعيداً عن الارتفاعات الكبيرة والمتسارعة، لافتين إلى أن الجلسات المقبلة ستشهد نوعاً من التحركات الهادئة ترقباً لاعلان إعمار مولز عن نشرة الاكتتاب والتعرف على تفاصيل الطرح، مؤكدين أن سهم إعمار عاد لقيادة تحركات السوق بما يتناسب وثقله على المؤشر العام للسوق.

وقال وائل أبو محيسن مدير شركة الأنصاري للخدمات المالية ما زال سهم إعمار يخطف الأنظار رغم عمليات جني الأرباح الطبيعية التي تعرض لها بعد الصعود القوية الذي سجله منذ بداية الأسبوع، مؤكداً أن جميع المؤشرات إيجابية وتشير إلى أن الفترة المقبلة ستكون جيدة على صعيد حركة الأسعار.

وأضاف إن الانعكاسات الإيجابية لطرح نسبة من رأسمال شركة إعمار مولز للاكتتاب العام ستتواصل خلال الأيام المقبلة، معرباً عن اعتقاده أن هذا الطرح بات المحفز الرئيسي للتعاملات على سهم الشركة الأم وبقية الأسهم المتداولة في السوق.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى