الاخبار الاقتصادية

خبراء: حصول الإمارات على المركز الثالث في سهولة الاقتراض يصب في مصلحة الاقتصاد

3246874

 

قال مصرفيون إن حصول الإمارات على المركز الثالث من حيث سهولة الحصول على القروض سيصب مباشرة في مصلحة الاقتصاد الوطني، مؤكدين أن تقدم الدولة في مؤشر التنافسية العالمية سينعكس إيجاباً بشكل عام على القطاعات كافة، وبخاصة على القطاع المصرفي، وكذلك القطاع البنكي الذي يعد أحد أهم القطاعات الاقتصادية الذي يمد القطاعات الأخرى بالسيولة اللازمة لتحقيق نموها وإنجازاتها من خلال توسعة مشاريعها وبنيتها الأساسية .بحسب جريدة الخليج

وأكد مهدي كاظم مدير عام الأعمال المصرفية للمؤسسات الكبرى في بنك الإمارات دبي الوطني أن تقدم دولة الإمارات في مؤشر التنافسية العالمية بشكل عام وتقدمها في 78 مؤشراً فرعياً من 114 سينصب إيجاباً ونمواً في القطاعات كافة، وكذلك بشكل خاص على القطاع الاقتصادي والقطاع المصرفي الذي يعتبر أحد أهم القطاعات الاقتصادية، فإن سمعة الإمارات العالمية وتقدمها في مؤشر التنافسية العالمية يمكن البنوك من الحصول على أسعار فائدة منخفضة جداً، إذا لجأت إلى سوق الاستدامة الخارجي، عبر إصدارها سندات أو صكوكاً مقارنة بمؤسسات وبنوك مالية أخرى عريضة وعالمية، وهو ما نلحظه بالفعل، ونستطيع أن نراه على أرض الواقع الفعلي كذلك، ومما لا شك فيه أن هذا التقدم يدفع بشكل قوي إلى استقطاب وجذب المزيد من الاستثمارات الخارجية للتوجه إلى الإمارات التي تحتل مكانة مرموقة على صعيد مؤشر التنافسية العالمية، وهو ما يدعم باستمرار نمو الاقتصاد الوطني بقطاعاته كافة، كالعقار والمال والسياحة والبنوك والشحن وغيرها .

ويضيف: لو نظرنا مليّاً في تقرير التنافسية العالمية، نجد أن الإمارات احتلت المركز الثالث من حيث سهولة الحصول على قروض وهذا البند ينقسم إلى شقين رئيسيين، أولهما نظرة المستثمرين وثقتهم في اقتصاد دولة الإمارات بشكل عام، والقطاع المصرفي بشكل خاص وقدرة هذا الاقتصاد، والقطاع المصرفي على تلبية كافة احتياجاتهم فوراً وتعزيز بنيتهم الاستثمارية بما يعود بأرباح وعوائد جيدة عليها، ثانياً أن هذا البند سيدفع إلى مزيد من سهولة استقطاب المستثمرين إلى الإمارات وتشجيعهم على استثمار مشاريعهم وأموالهم في الأنشطة الاقتصادية المختلفة في الدولة، وهو ما سيعزز من البيئة الاستثمارية الجاذبة .

وأكد محمد النعيمي الرئيس التنفيذي لمجموعة “موارد” أن تقدم الإمارات في مؤشرات التنافسية العالية يعكس الجهد الكبير الذي يبذل من قبل الحكومة لتحقيق الرفاهية والأمن وجذب الاستثمارات، لافتاً إلى أن هذا التقدم سيعمل على جذب مزيد من الاستثمارات وتحقيق معدلات نمو واعدة .

وقال إن احتلال الإمارات المركز الثالث في سهولة الحصول على قروض، يعكس الثقة المتزايدة من المستثمرين في القطاع الاقتصادي ككل والقطاع المصرفي بشكل خاص .

وأوضح أن هذا التقدم في مؤشر سهولة الحصول على قروض سيدعم نمو الاستثمارات القادمة إلى الدولة التي تنظر باستمرار إلى تسهيل الاجراءات وسرعة الحصول على قروض إذا احتاجت إلى ذلك أو لجأت إليه من دون تعقيد أو تأخير .

وأشار إلى أن مؤشر التنافسية أيضاً يعكس الصورة الإيجابية للدولة خارجياً، إذا احتاجت إحدى المؤسسات المالية الوطنية للحصول على السيولة مقابل إصدار صكوك أو طرح سندات .

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى