الاسواق المحلية

“دبي” يستهل التعاملات متراجعا 0.7% بضغط من “العقاري”

3262551

 

استهل سوق دبي المالي جلسة الثلاثاء باللون الأحمر، في ظل عمليات جني أرباح على أسهم قطاع العقارات بقيادة أرابتك وإعمار، إلى جنب قطاع البنوك والاستثمار والاتصالات.

وبلغت خسائر المؤشر العام للسوق 0.72% بعد مرور نصف ساعة تقريبا من بداية الجلسة، فاقدا 36 نقطة من قيمته ليصل إلى مستوى 4982 نقطة، متخليا عن مستويات الـ 5 آلاف نقطة مجددا.

وكان المؤشر العام للسوق قد أنهى جلسة أمس مرتفعا بنسبة 0.54% بمكاسب بلغت حوالي 27 نقطة صعد بها إلى مستوى 5018 نقطة، ليسترد مستويات الـ 5 آلاف مرة أخرى، مواصلا مكاسبه للجلسة الثالثة على التوالي.

وتراجع قطاع العقارات في مستهل جلسة اليوم بنسبة 1.25% تصدر بها القطاعات الخاسرة في ظل أداء سلبي لجميع أسهم القطاع، بقيادة أرابتك وإعمار، حيث تراجع الأول بنسبة 0.84% في حين بلغت خسائر إعمار 1.34%.

وقال المحللون إن عودة تداول الأخبار المتعلقة بشأن أرابتك انعكس بشكل لافت على أداء السهم خلال الجلستين السابقتين، وأعاد للأذهان مخاوف وقوع صغار المستثمرين فريسة الشائعات والمضاربات الحادة التي تتلاعب بالسهم لتحقيق أعلى استفادة ممكنه بغض النظر من تأثير ذلك على صغار المستثمرين واستقرار الأسواق.

وجاء قطاع الاستثمار بالمركز الثاني بنسبة تراجع بلغت 0.88% متأثرا بخسائر دبي للاستثمار وسوق دبي المالي والخليجية للاستثمارات.

وسجل قطاع الاتصالات تراجعا نسبته 0.71% في تلك الأثناء بعد هبوط سهم دو إلى مستوى 5.580 درهم متراجعا بنفس النسبة.

أما قطاع البنوك فقد جاء على تراجع طفيف بلغت نسبته 0.03% بضغط من مصرف عجمان الذي جاء متراجعا بنسبة 0.75%.

وتوقع الخبراء أن تشهد الأسواق الإماراتية حالة من الهدوء والتماسك بالفترة الحالية مع اتجاه المستثمرين لاقتناص الفرص في أسهم منتقاة تمهيداً لمواكبتها ارتفاعات متوقعة للأسواق بالتزامن مع بدء التداول على سهم إعمار مولز في 2 أكتوبر المقبل.

وتوقعوا أن يلعب السهم الجديد دوراً محفزاً لعودة الأسهم لاختراقات سعرية جديدة واستعادة المؤشرات لمستوياتها المرتفعة، التي تخلت عنها في نهاية النصف الأول من هذا العام.

وبلغت قيم التداول بسوق دبي في تلك اللحظات حوالي 323 مليون درهم بكمية تداول بلغت 86 مليون سهم من خلال 1.6 ألف صفقة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى