الاسواق المحلية

“دبي” يعزز مكاسبه بنهاية الجلسة وينطلق باتجاه أعلى مستوياته خلال العام

3246308

 

عزز سوق دبي المالي مكاسبه بنهاية جلسة الأربعاء، بعد جلسة استراحة لجني الأرباح أمس، مدعوما بالأداء الإيجابي لقطاع العقارات والبنوك، إلى جانب مكاسب قوية لسهم تبريد وسوق دبي المالي.

وبلغت مكاسب المؤشر العام  للسوق عند الإغلاق 1.01% بإضافة 56.51 نقطة إلى رصيده وصل بها إلى مستوى 5171.95 نقطة، لينطلق باتجاه أعلى مستوياته خلال عام 2014، الذي حققه خلال شهر مايو الماضي.

وكان الخبراء والمحللون قد أشاروا إلى أن التراجع الذي تعرض له سوق دبي خلال جلسة أمس، لن يؤثر على مساره الصاعد الذي يسلكه في أعقاب الإعلان عن اكتتاب إعمار مولز.

وارتفع القطاع العقاري بنهاية التداولات بنسبة 1.77%، في ظل أداء إيجابي لجميع الأسهم العقارية، باستثناء دريك آند سكل، وأغلق إعمار مرتفعا 2.2%، في حين جاء إغلاق أرابتك بارتفاع نسبته 1.06%.

ويرى المحللون أن أداء سوق دبي بالفترة المقبلة سوف يتأثر بتحركات سهم إعمار، ومن المتوقع أن ينجح المؤشر العام للسوق في اختبار مستويات جديدة عند 5200 وربما 5300 نقطة في حال نجح سهم إعمار في تجاوز مستوى 12 درهما الذي اختبره في جلسة الاثنين.

وحقق قطاع البنوك ارتفاعا نسبته 0.3% عند الإغلاق، مدعوما بالأداء الإيجابي لأسهم دبي الإسلامي والإمارات دبي الوطني ومصرف عجمان، التي أغلقت مرتفعة بنسبة 0.37% و0.1% و0.1.5% على التوالي.

وساهم قطاع الاستثمار في مكاسب مؤشر السوق، مغلقا على ارتفاع نسبته 2% مدفوعا بالارتفاع القوي لسهم سوق دبي المالي الذي أغلق مرتفعا بنسبة 5%.

وأغلق قطاع الخدمات مرتفعا بنسبة 6% تصدر بها القطاعات الرابحة، بعد صعود سهم تبريد إلى مستوى 1.790 درهم ، مرتفعا بنفس النسبة.

أما قطاع الاتصالات فقد أنهى التعاملات باللون الأحمر بتراجع نسبته 1.54% في ظل هبوط سهم دو إلى مستوى 5.760 درهم، متصدرا تراجعات الأسهم.

وبلغت كميات التداول بسوق دبي بنهاية جلسة اليوم حوالي 343 مليون سهم بلغت قيمتها 1.1 مليار درهم جاءت من خلال 6.55 ألف صفقة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى