الاسواق المحلية

“دبي” يكتفي بمكاسب 0.23% بنهاية التعاملات ويفشل في البقاء أعلى 5 آلاف

3238170

 

فشل المؤشر العام لسوق دبي المالي في الصمود أعلى حاجز 5 آلاف نقطة، بنهاية جلسة الأربعاء بعد أن تمكن من اختراقه أثناء الجلسة، ليتخلى عن بعض مكاسبه، متمسكا بلونه الأخضر للجلسة الثامنة على التوالي.

وجاء إغلاق المؤشر العام للسوق بالأخضر اليوم مدعوما بالأداء القوي لأسهم قطاع العقارات بقيادة سهم أرابتك، الذي عاد لصدارة المشهد مرة أخرى بعد ورود أنباء عن اقتراب الرئيس التنفيذي السابق للشركة حسن أسميك من بيع ثلث حصته بالشركة.

واكتفى مؤشر دبي بمكاسب بلغت 0.23% بنهاية التعاملات مضيفا 11.62 نقطة إلى رصيده، وصل بها إلى مستوى 4986.13 نقطة، ليغلق على مقربة من حاجز الـ 5 آلاف نقطة.

ويرى الخبراء والمحللون أن اقتراب مؤشر سوق دبي المالي من حاجز المقاومة النفسي عند مستويات 5000 نقطة يعزز التوقعات بموجات صعودية جديدة بالفترة القادمة.

وقال المحللون إنه لابد من تجاوز المؤشر لهذا الحاجز صعوداً بشكل مقنع على المدى المتوسط أو القصير في ظل تحسن لأحجام وقيم التداول وعدم الاعتماد على قطاع بعينه في التداولات.

وأغلق قطاع العقارات اليوم مرتفعا بنسبة 0.9% تصدر بها القطاعات الرابحة، بعد ارتفاع سهم أرابتك بنسبة 4.8% عند الإغلاق ليصعد إلى مستوى  4790 درهم، بالإضافة للأداء الإيجابي لبقية الأسهم العقارية باستثناء إعمار الذي أغلق باللون الأحمر.

وجاء إغلاق قطاع البنوك بارتفاع نسبته 0.36% مدعوما بارتفاع أسهم الإمارات دبي الوطنية ومصرف عجمان ودبي الإسلامي بنسبة 1.06% و0.73% و0.64% على التوالي.

وفي المقابل أغلق قطاع الاتصالات باللون الأحمر بتراجع نسبته 0.17% بعد هبوط سهم دو إلى مستوى 5.850 درهم متراجع بنفس النسبة.

وتراجع قطاع الاستثمار بنسبة 1.4% عند الإغلاق في ظل أداء سلبي لأسهم شعاع وسوق دبي المالي ودبي للاستثمار والخليجية للاستثمارات العامة.

وشهدت جلسة اليوم استمرار تحسن السيولة، حيث بلغت قيم التداول بنهاية الجلسة 1.84 مليار درهم بتداول 617.16 مليون سهم من خلال 9.3 صفقة.

وقال الخبراء إن محافظة سوق دبي على معدلات سيولة فوق المليار درهم، هو مؤشر على العودة التدريجية للمستثمرين من إجازاتهم الصيفية، وسط توقعات بأن تصل السيولة إلى ذروتها بدءاً من الشهر المقبل.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى