الاسواق العالمية

رأسمال شركات بورصة مصر يستقر فوق 502 مليار جنيه

a95d041c-eda0-413c-a549-89485db11e34_16x9_600x338

غيرت البورصة المصرية اتجاهها الهبوطي في أول جلسة بعد إجازة عيد الفطر المبارك أمس، وتمكنت من تحقيق ارتفاعات قياسية في التعاملات الصباحية لجلسة اليوم، وعادت لمستويات ما قبل 6 سنوات، وتمكن رأس المال السوقي من الاستمرار أعلى مستوى 500 مليار جنيه بدعم الصعود القياسي.

وأرجع محللون ومتعاملون بالسوق الارتفاعات القياسية التي حققتها البورصة المصرية خلال اليوم إلى المشتريات القوية التي ظهرت في السوق منذ الدقائق الأولى من الجلسة، ما دفع غالبية الأسهم إلى الصعود بنسب كبيرة.

وقال المحلل المالي، نادي عزام، إن المشروعات الكبرى التي أعلنها الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي، هي أكبر داعم لصعود البورصة في الوقت الحالي، متوقعا مواصلتها رحلة الصعود وكسر حاجز 9 آلاف نقطة خلال الجلسات المقبلة.

وأشار في تصريحات خاصة لـ”العربية.نت” إلى أن هذه المشروعات عززت ثقة المستثمرين والمتعاملين في البورصة المصرية، مؤكداً أنه ولأول مرة منذ 6 سنوات يستقر رأس المال السوقي عند أعلى من 500 مليار جنيه، وذلك خلال الدقائق الأولى من تعاملات جلسة اليوم.

وفيما يترقب الأفراد المصريون تحقيق البورصة مستويات ارتفاع جيدة للقيام بعمليات جني أرباح قد تبدأ منتصف الأسبوع، تواصل الصناديق والمؤسسات المصرية حالة الإحجام عن العودة للشراء حتى الآن.

وخلال التعاملات الصباحية لجلسة تعاملات اليوم، ربح رأس المال السوقي لأسهم الشركات المدرجة بالبورصة نحو 4.4 مليار جنيه ليصل إلى 502.7 مليار جنيه في الوقت الحالي، مقابل 498.3 مليار جنيه بنهاية إغلاق تعاملات أمس.

وعلى صعيد المؤشرات، فقد ارتفع المؤشر الرئيسي “إيجي إكس 30” بنسبة 1.21% بما يعادل نحو 106 نقاط مرتفعاً من مستوى 8802 نقطة في إغلاق تعاملات أمس إلى مستوى 8908 نقاط في الوقت الحالي.

كما ارتفع مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة “إيجي إكس 70” بنحو 1.05% تعادل 7 نقاط إلى مستوى 630 نقطة مقابل 623 نقطة.

وامتدت المكاسب إلى المؤشر الأوسع نطاقاً “إيجي إكس 100” الذي ارتفع بنسبة 0.95% تعادل 11 نقطة إلى مستوى 1114 نقطة مقابل نحو 1103 نقاط.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى