الاسواق المحلية

سوق دبي يرتفع 50% خلال تسعة أشهر بدعم من مكاسب الربع الثالث

3282605

 

عززت المكاسب الكبيرة التي حققها سوق دبي المالي خلال الربع الثالث من العام الجاري، من مكاسبه بالتسعة أشهر، ولم تتأثر هذه المكاسب بالتراجع الطفيف للسوق خلال شهر سبتمبر.

وبلغت مكاسب المؤشر العام لسوق دبي خلال التسعة الأشهر الأولى من العام الجاري 49.65%، حيث أضاف المؤشر العام للسوق 1,673.11 نقطة إلى رصيده خلال تلك الفترة، وصلت به إلى مستوى 5,042.92 نقطة، وكان إغلاقه بنهاية عام 2013 عند مستوى 3,369.81 نقطة.

أما خلال الربع الثالث من عام 2014، فقد حقق مؤشر السوق مكاسب بلغت حوالي 28% بإضافة 1,100.1 نقطة إلى رصيده، وذلك مقارنة بمستوى إغلاقه بنهاية الربع الثاني والذي كان عند 3,942.82 نقطة.

أما عن أداء سوق دبي خلال شهر سبتمبر، فقد جاء سلبيا بتراجع نسبته 0.4% فاقدا 20 نقطة من قيمته، حيث كان مؤشر السوق قد أنهى تداولات شهر أغسطس الماضي عند مستوى 5,062.96 نقطة.

وقال خبير أسواق المال، وضاح الطه، في تعليقه على أداء سوق دبي خلال العام الجاري، إن السوق قد حققت طفرة كبيرة منذ بداية العام، وكان من الضرورى أن يحاول تصحيح مساره فى فترة من الفترات.

وأضاف الطه فى اتصال هاتفى لـ”مباشر” إن النتائج الجيدة للشركات الإماراتية خلال النصف الأول قد دعمت أداء الأسواق خلال 2014، متوقعا أن تستمر الشركات فى تحقيق نمو بأرباحها فى الفترة القادمة.

وبالعودة لأداء السوق خلال التسعة أشهر نجد أن المكاسب الكبيرة لسوق دبي قد جاءت مدعوما بالأداء القوي لقطاع العقارات، الذي حقق ارتفاعا نسبته 82.2% منذ بداية 2014 تصدر بها القطاعات الرابحة.

وجاءت مكاسب قطاع العقارات بدعم من ارتفاعات إعمار وأرابتك، حيث حقق سهم إعمار مكاسب بلغت 51.2% خلال تسعة أشهر، في حين بلغت مكاسب أرابتك 60.3%.

وجاء قطاع البنوك بالمركز الثاني من حيث المكاسب خلال التسعة أشهر، مرتفعا 50%، في ظل ارتفاع سهم الإمارات دبي الوطني بنسبة 56% صعدت به إلى مستوى 9.89 درهم.

وكان المركز الثالث لقطاع الاستثمار الذي صعد بنسبة 46.2% خلال التسعة أشهر، مدعوما بالأداء الإيجابي لأسهم دبي للاستثمار وسوق دبي المالي وشعاع والخليجية للاستثمارات.

وفي المقابل فقد جاء قطاع الاتصالات باللون الأحمر خلال التسعة أشهر، بتراجع نسبته 16%، بعد هبوط سهم دو إلى مستوى 5.59 درهم، بينما كان السهم قد أنهى تداولات عام 2013 عند مستوى 6.66 درهم.

وبلغ إجمالي كميات التداول بسوق دبي خلال التسعة أشهر الأولى من العام الجاري 131.3 مليار سهم، بمتوسط شهري بلغ 14.6 مليار سهم للشهر الواحد.

كما بلغ إجمالي قيم التداول خلال التسعة أشهر حوالي 314 مليار درهم ليصل المتوسط الشهري إلى 34.9 مليار درهم لكل شهر.

أما عدد الصفقات المنفذة خلال التسعة أشهر فقد بلغ 1.9 مليون صفقة، بمتوسط عدد صفقات بلغ 211,965 صفقة للشهر الواحد.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى