الاخبار الاقتصادية

“غرفة تجارة وصناعة دبي” توقع مذكرة تفاهم مع “أكسفورد للأعمال”

3218144

 

وقّعت غرفة تجارة وصناعة دبي مذكرة تفاهم مع مجموعة أكسفورد للأعمال لإصدار التقرير المقبل حول دبي والذي سيتناول تحضيرات الإمارة لاستضافة معرض اكسبو العالمي 2020، والنمو المتوقع لعدد السياح الذي يتوقع ان يصل إلى 20 مليون سائح بحلول العام 2020.

وتوفر الغرفة بموجب مذكرة التفاهم، وفقا لبيان صحفي حصلت عليه “مباشر”، الدعم والمساعدة لكبار محللي المجموعة من خلال إتاحة المجال أمامهم لاستخدام موارد وقاعدة بيانات غرفة دبي للعام الثالث على التوالي لإعداد التقرير: دبي 2015.

ويستعرض التقرير: دبي 2015 أعمال الإنشاءات الجارية في مطار دبي الدولي ومطار آل مكتوم الدولي في دبي في ورلد سنترال والتي بدأت منذ الآن بزيادة القدرة الاستيعابية للمطار بشكلٍ ملحوظ. ويسلط التقرير الضوء على الجهود التي تبذلها دبي لتشجيع نمو الشركات الصغيرة والمتوسطة من خلال الحوافز والمبادرات المختلفة كإنشاء حاضنات للأعمال.

وأشار سعادة حمد بوعميم، مدير عام غرفة تجارة وصناعة دبي إن دبي تمضي قدماً في خططها الطموحة لتحفيز الانتعاش الاقتصادي، وجذب المزيد من المستثمرين للإمارة.

وأضاف سعادته قائلاً: “شهد العام 2013 نشاطاً متميزاً في مجال التجارة وخاصةً التصدير وإعادة التصدير بالإضافة إلى الأداء الاستثنائي لقطاع السياحة. كما شهدنا أداءً إيجابياً في قطاعات العقارات وتجارة الجملة والتجزئة بالإضافة إلى الصناعة. وأتوقع من خلال تعاوننا مع مجموعة اكسفورد أن نبحث في النمو المتوقع لهذه القطاعات، والآفاق المستقبلية لها، خصوصاً مع الفرص الاستثمارية الكبيرة التي سيتيحها استضافة معرض اكسبو العالمي للمستثمرين العالميين في مختلف قطاعات دبي الاقتصادية.”

كما ونوّهت جانا تريك المديرة الإقليمية لمجموعة أكسفورد للأعمال أن عام 2013 قد أعطى عدة إشارات على أن عملية انتعاش مدينة دبي تكتسب زخماً مدفوعاً بالتطويرات الحاصلة في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وقالت في هذا الصدد: “لقد كان للقرار الذي اتخذته شركة مورجان ستانلي كابيتال إنترناشيونال لمؤشرات سوق الأسهم العالمي والتي مقرها مدينة نيويورك، والقاضي في يونيو الماضي برفع تصنيف سوق دولة الإمارات العربية المتحدة من سوق مبتدئة إلى سوق ناشئة، أهمية خاصة وقد مهّد الطريق أمام وكالات أخرى لتحذو حذوه،” وأضافت قائلة: “سيعرض تقريرنا الجديد أهمية هذا الرفع مع التركيز على قنوات الاستثمار الجديدة في الإمارة. ويسُرّني بأن فريق غرفة تجارة وصناعة دبي سيساهم في تحليلنا لهذا الأمر وغيره من المواضيع التي تُعتبر ذات أهمية كبيرة بالنسبة لهم أيضاً.”

وقد أشارت باساك باسالي المديرة القُطرية لمجموعة أكسفورد للأعمال أنَّ تَجُددَ النشاط في المشاريع التى عانت من التأخير فيما مضى هو علامة أخرى على التحوّل الذي تشهده بيئة الأعمال في دبي.

حيث قالت في هذا الإطار: “لا شك أن القوانين الجديدة المنظمة لسوق العقارات في الإمارة سوف تلفت اهتمام المستثمرين إضافة إلى الإجراءات التي توفر بيئة مناسبة للأعمال مثل مبادرة ’حكومة دبي الذكية‘”، وأضافت: “يبدو اقتصاد دبي منتعشاً خصوصاً مع بدء الاستعدادات الجدية لمعرض إكسبو 2020؛ الأمر الذي ستُظهره دون شك أبحاثنا التي نجريها بالتعاون مع غرفة تجارة وصناعة دبي.”

سوف يكون التقرير: دبي 2015 دليلاً حيوياً يغطي عدة أوجه للإمارة بما في ذلك اقتصادها العام والبنية التحتية والأعمال المصرفية بالإضافة إلى التطورات التي تشهدها قطاعات أخرى، ويتضمّن التقرير مقابلات عديدة مع أبرز الممثلين في مجال السياسة والإقتصاد والأعمال بمن فيهم الأمين العام لمجلس دول التعاون الخليجي سعادة عبد اللطيف الزياني ومعالي وزير التجارة والصناعة السنغافوري ليم هنج كيانج بالإضافة إلى مدير عام دائرة الأراضي والأملاك في دبي سعادة سلطان بن مقرن. ويتوافر التقرير بشكل مطبوع أو رقمي على الإنترنت.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى